أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مجلس السلم والأمن يعبر عن رضاه عن التقدم الإيجابي في مالي

صرح رئيس وفد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، فيكتور أديكونلي أديليكي، في ختام زيارته التي استمرت ثلاثة أيام إلى باماكو، أن الوفد راض عن التقدم الإيجابي المنجز على درب عودة النظام الدستوري في مالي، بمشاركة جميع الأطراف الفاعلة.

وأعلن فيكتور أديكونلي أديليكي أن المنظمة القارية ستتخذ قرارا مهما بشأن تعليق عضوية مالي الذي تم اتخاذه بعد الانقلاب العسكري الأخير الذي شهدته البلاد.

وبخصوص "المسؤولين السابقين الخاضعين لإقامة جبرية"، كل من الرئيس الانتقالي السابق باه نداو ووزيره الأول مختار وان، فقد كشف رئيس الوفد أنه تلقى تطمينات من السلطات الانتقالية الجديدة حول إخلاء سبيلهما قريبا.

وكان وفد الاتحاد الإفريقي قد وصل مالي في مهمة للوقوف على تطور العملية الانتقالية التي يؤمل منها أن تتوج بعودة النظام الدستوري.

وأجرى الوفد، خلال الزيارة، محادثات مع السلطات الانتقالية وبقية الأطراف المعنية بهذا المسار (فاعلين سياسيين وناشطين في المجتمع المدني وزعامات تقليدية وحركات موقعة على اتفاق السلام والمصالحة الوطنية).

ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي هو جهاز اتخاذ القرار الدائم للمنظمة القارية حول مسائل منع النزاعات وإدارتها وفضها, ويمثل منظومة للأمن الجماعي والإنذار المبكر بهدف التعامل السريع والفعال مع أوضاع الصراعات.

كتاب الموقع