أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مالي: اغتيال الأمين العام للحركة العربية الأزوادية

أفادت مصادر الثلاثاء في العاصمة المالية باماكو ، باغتيال الأمين العام للمنظمة العربية الازوادية سيدي إبراهيم ولد سيداتي الرئيس الدوري “تنسيقية الحركات الأزوادية.

وأصيب ولد سيداتي  بعدة طلقات نارية من شخص مجهول  صباح اليوم أمام منزله في باماكو.

وقالت المصادر إن ولد سيداتي تعرض للاغتيال أمام منزله بالعاصمة المالية باماكو، من طرف شخص مجهول على متن دراجات نارية.

ونقل ولد سيداتي على الفور إلى المستشفى، ولكنه توفي داخل غرفة العمليات.ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاغتيال.

وكتب المتحدث باسم المنسقية ألمو أغ محمد، عبر صفحته على الفيسبوك: "لقد فقدنا للتو الرئيس سيدي إبراهيم ولد سيداتي هذا الصباح في باماكو".

ويرأس ولد سيداتي وفد لجنة متابعة اتفاق السلام الموقع في الجزائر، بين الحكومة المالية والحركات الأزوادية المسلحة، التي تسعى إلى استقلال إقليم "أزواد".

وتضم منسقية حركات أزواد ثلاث حركات هي «الحركة العربية الأزوادية» و«الحركة الوطنية لتحرير أزواد» و"المجلس الأعلى لوحدة أزواد".

ومن ناحيتها، دانت الحكومة المالية مقتل القيادي الأزوادي، مضيفة أنه "أحد الفاعلين الرئيسيين في مسار السلام بمالي"., وأنها فتحت  تحقيقا في ملابسات الحادثة.

وأدانت تنسيقية الحركات الأزوادية ما وصفته "العمل الجبان"، مطالبة في بيان لها بـ"ضرورة إجراء تحقيق مستقل وشفاف يحظى بالتزام قوي من طرف السلطات الانتقالية، وأصحاب المصلحة في عملية السلام بمالي".

كتاب الموقع