أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

كيغالي تستضيف الجولة الثالثة للمحادثات الوزارية بين رواندا وأوغندا لتهدئة التوترات

بدأت الجولة الثالثة لمحادثات اللجنة الخاصة المكونة من مسؤولين روانديين رفيعي المستوى، بينهم دبلوماسيون وضباط في المخابرات ومسؤولون أمنيون، إلى جانب نظرائهم الأوغنديين، منذ ظهر الجمعة خلف أبواب مغلقة في العاصمة الرواندية، سعيا لتهدئة التوترات الحالية بين البلدين.

وتدخل هذه المحادثات في إطار المساعي الرامية لتطبيع العلاقات بين رواندا وأوغندا، في آفاق الاجتماع الحاسم المقرر بين الرئيسين الرواندي بول كاغامي والأوغندي يوري موسيفيني في معبر غاتونا الحدودي (شمالا)، طبقا لما جرى الاتفاق عليه خلال القمة الرباعية الأخيرة المنعقدة مطلع فبراير الجاري في العاصمة الأنغولية لواندا.

ويقود وزير الخارجية سام كوتيسيا الوفد الأوغندي، بينما يقود الوفد الرواندي وزير الدولة للخارجية والتعاون الإقليمي وشؤون شرق إفريقيا أوليفييه ندوهونجيريهي الذي صرح أن "التنفيذ الكامل لالتزاماتنا، طبقا لمذكرة تفاهم لواندا، ضروري لإنجاح هذه العملية".

وعقد ممثلو البلدين، بعد اتفاق لواندا، عددا من اجتماعات المتابعة بشأن تفاصيل ما جرى الاتفاق عليه أثناء توقيع تلك الوثيقة، إلا أن الوفدين لم يتمكنا من الاتفاق على أي نقطة، وأحالا الأمر إلى رئيسيهما لاتخاذ قرار حول الخطوة المقبلة. وظلت عملية تطبيع العلاقات، منذ ذلك الحين، تسير بوتيرة بطيئة.

وأصبحت العلاقات الفاترة بين البلدين أكثر توترا خلال فبراير 2019 ، عندما أصدرت رواندا وثيقة توجيهية حذرت فيها مواطنيها من السفر إلى أوغندا.

كما تكيل رواندا الاتهام لأوغندا بالتواطؤ مع جماعات مناهضة لنظام كيغالي، بينها "القوى الديمقراطية لتحرير رواندا" (حركة تمرد مسلحة تنشط في شرق الكونغو الديمقراطية"، و"المؤتمر الوطني الرواندي" (حركة رواندية معارضة).

كتاب الموقع