أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

فرنسا تعلن "تحييد" 30 مسلحا في مالي

أعلن متحدث عسكري فرنسي، الجمعة، أن القوات الفرنسية تمكنت من "تحييد" 30 مسلحا خلال عمليات في منطقة متاخمة لبوركينا فاسو والنيجر في مالي.

وقال العقيد فرديريك باربري إن طائرة مسيرة ومقاتلة من طراز ميراج 2000 ومروحيتين تمكنت من "تحييد نحو 20 إرهابيا" في غارتين أدتا ايضا الى تدمير عدة سيارات حول منطقة ليبتاكو غورما التي تتشارك حدودا مع جيران مالي.

وأضاف أنه خلال مواجهتين في وقت سابق هذا الأسبوع، قام جنود من عملية "برخان" التي تقودها فرنسا بـ"تحييد" 10 مسلحين آخرين في مناطق ينشط فيها تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى.

وعند إعلان الجيش الفرنسي عن أنشطته في المنطقة، فإنه يصنف القتلى والجرحى والاسرى تحت مصطلح "تحييد" او "الوضع خارج الخدمة".

والأحد الماضي، قالت فرنسا إنها ستعزز وجودها العسكري في منطقة الساحل من خلال نشر 600 جندي آخرين لينضموا الى عديدها البالغ 4,500 جندي في مالي وأربع دول أخرى.

وتسعى فرنسا إلى تأكيد استمرارها بالتزامها الإقليمي بعد خسارتها 13 جنديا جراء اصطدام مروحيتين خلال عملية ليلية في تشرين الثاني/نوفمبر.

وفقدت فرنسا 41 جنديا خلال العملية حتى الآن، فيما تحاول تدريب القوات المحلية غير القادرة راهنا على مواجهة الجماعات المسلحة بمفردها.

كتاب الموقع