أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

رئيس اللجنة العسكرية في غينيا يفتتح المشاورات الوطنية

افتتح رئيس اللجنة الوطنية للتجمع والتنمية، المقدم مامادي دومبويا، الذي تولى السلطة في غينيا منذ 5 سبتمبر الجاري، الثلاثاء، المشاورات الوطنية في قصر الشعب (الجمعية الوطنية) بحضور المدعوين الأولين، وهم القادة السياسيين.

وقال مصدر من داخل الاجتماع، إن رئيس اللجنة العسكرية، الذي أطاح بالرئيس ألفا كوندي، افتتح المناقشات خلف أبواب مغلقة، ما لقي ترحيبا من القادة السياسيين.

ووفق نفس المصدر، طمأن العقيد دومبويا (41 عامًا) محاوريه ووعدهم بالشمولية والشفافية والنقاش الصريح حول غينيا التي "لا مجال فيها بعد اليوم لعبادة الأشخاص".

وطلب من ضيوفه أن يقدموا إليه "في أقرب وقت ممكن" مذكرة تكون بمثابة بوصلة لمواجهة المشاكل بهدف إيجاد حلول دائمة لها.

وأشار المصدر ذاته إلى أن ممثلي تجمع الشعب الغيني حزب الرئيس المخلوع طالبوا باحترام السلامة الجسدية والإفراج عن زعيمهم البالغ من العمر 83 عامًا.

وفي جدول أعمال العقيد دومبويا، لقاء مع ممثلي التنسيقيات الجهوية الأربع، غينيا السفلى وغينيا الوسطى وغينيا الغابوية وغينيا العليا.

يذكر أن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، التشادي محمد صالح النظيف، الذي أمضى الاثنين بضع ساعات في العاصمة الغينية، التقى خلالها باللجنة العسكرية والقادة السياسيين والدبلوماسيين، رحب بعقد المشاورات الوطنية التي يتوقع أن تمهد المسار قبل أن يأتي المجتمع الدولي لدعم غينيا في الخروج من الأزمة.

كتاب الموقع