أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

ديبي يترشح لفترة رئاسية سادسة والمعارضة تتظاهر

احتجت المعارضة اتشادية في العاصمة تنديدا بـ"القمع والفساد"، وذلك تزامنا مع إعادة ترشيح الرئيس إدريس ديبي لولاية سادسة من طرف حزب حركة الإنقاذ الوطنية الحاكم في البلاد.

وفرقت الشرطة المتظاهرين الذين احتجوا في عدد من الشوارع، مرددين شعارات بينها "ارحل يا ديبي"، حيث أطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع، واعتقلت عددا منهم.

وأعلن الرئيس اتشادي إدريس ديبي السبت أمام ناشطين من حزبه أنه "إذا كان الحماس الذي يثيره دائما اختياري كمرشح للانتخابات الرئاسية لا يزال قويا، فإن شعوري اليوم أعمق بكثير".

وأضاف ديبي بعد اختياره مرشحا بالتزكية من بين أعضاء حزبه أنه "بعد تأمل عميق"، قرر "الاستجابة لهذه الدعوة".

وقال ديبي، الذي حصل على رتبة المشير في أغسطس ، لدى قبوله ترشيح حزب الحركة الوطنية للإنقاذ "ثقة الناس لها قيمة مقدسة بالنسبة لي".

وتستعد اتشاد لتنظيم انتخابات رئاسية في 11 ابريل المقبل، ويستمر فتح باب إيداع ملفات الترشح خلال الفترة ما بين 13 و26 فبراير الجاري.

وأعلن 12 حزبا معارضا الثلاثاء الماضي تقديم مرشح موحد ضد ديبي، ووقعوا اتفاقا لإنشاء ائتلاف انتخابي يحمل اسم "تحالف النصر".

ودفع ديبي (68 عاما)، الذي تولى السلطة عبر تمرد في عام 1990، بدستور جديد في 2018 أعاد تحديد الفترات الرئاسية لكن سمح له بالبقاء في السلطة حتى 2033. ويتهمه خصومه بمحاولة إقامة ملكية.

كتاب الموقع