أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تشاد تنفي انسحابها من القوات المشتركة لمكافحة الإرهاب

قالت حكومة تشاد أمس الأحد : إن الجيش التشادي سيواصل المشاركة في العمليات العسكرية الإقليمية التي تستهدف الجماعات المتشددة وفي قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي بعد أن قال الرئيس إدريس ديبي إن بلاده قد تسحب قواتها التي تشارك في هذه العمليات.

وتشاد شريك رئيسي في قوة متعددة الجنسيات تقاتل في حوض بحيرة تشاد ضد جماعة بوكو حرام النيجيرية المتشددة كما تقاتل ضد جماعة أخرى على مسافة بعيدة شمالا في منطقة الساحل ضمن قوة تتصدى لمسلحين مرتبطين بتنظيمي القاعدة وداعش.

وتشاد أيضا أكبر مشارك في قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي والمعروفة باسم مينوسما حيث لها أكثر من 1400 جندي هناك منذ يناير.

وفي كلمة أذيعت يوم الجمعة وجاءت بعد قتال عنيف بين الجيش التشادي وجماعة بوكو حرام قال ديبي ”من اليوم لن يشارك جندي تشادي في عملية عسكرية خارجية“.

ومع ذلك قالت وزارة الخارجية التشادية يوم الاحد في بيان إن تصريحات ديبي أسيء تفسيرها وإنها تعني فقط أن الجيش التشادي لن يقوم بعد يوم الاحد بعمليات أحادية خلف حدود البلاد في حوض بحيرة تشاد.

 

كتاب الموقع