أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

تجدد القتال في إقليم عفر شمال شرق إثيوبيا

 استؤنف القتال في منطقة عفار بشمال شرق إثيوبيا بعد هدوء استمر لشهر وفيما يبدو أن الحكومة تحاول التوغل الى تيغراي من إقليم عفر.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة الفرنس برس أن هناك أنباء عن اشتباك مسلح وقع يوم الثلاثاء في مدينة أورا بمنطقة فنتي بعفر، بما في ذلك استخدام أسلحة ثقيلة.

ونفى غيتاتشو رضا المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغري مزاعم استخدام قوات تيغراي أسلحة ثقيلة ضد المدنيين لكنه أكد أن هناك أعمالا قتالية جديدة في عفر.

وقال قوات العدو تنهار وفي حالة من الفوضى في أجزاء من عفار ووصف القتال على طول الحدود بين منطقتي عفار وامهرة وقال نحن لا نستهدف المدنيين والهجوم المدفعي المزعوم هو اتهام آخر وهمي لتشويه سمعة قواتنا.

ومنذ ما يقرب أسبوع تحدثت عدة مصادر عن بوادر هجوم حكومي جديد يمكن أن يمثل مرحلة جديدة من الحرب المستمرة منذ 11 شهرًا في شمال إثيوبيا.

ولم يؤكد المسؤولون صراحة أن الهجوم جار على الرغم من أن مكتب رئيس الوزراء أبي أحمد قال إن الحكومة تتحمل "مسؤولية حماية مواطنيها في جميع أنحاء البلاد من أي أعمال إرهابية".

كتاب الموقع