أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"تاكوبا".. قوة جديدة لمحاربة الإرهاب في الساحل

شكلت فرنسا وعدد من حلفائها الأوروبيين والأفارقة رسميا قوة مهام جديدة أُطلق عليها اسم (تاكوبا) وتتألف من قوات خاصة أوروبية ستقاتل، إلى جانب جيشي مالي والنيجر، الجماعات المسلحة في منطقة الساحل في غرب أفريقيا.

وبعد مؤتمر عبر الهاتف أصدر وزراء دفاع وممثلون لثلاثة عشر دولة بيانا سياسيا التزموا فيه بتعزيز الجهود لكسر "صمود الجماعات المسلحة"، حسبما ذكرت رويترز.

ويشار إلى أن الدول المقرر مشاركتها في هذه القوة هي: بلجيكا وجمهورية التشيك والدنمارك وإستونيا وفرنسا وألمانيا ومالي وهولندا والنيجر والنرويج والبرتغال والسويد والمملكة المتحدة.

وقتل 43 شخصا على الأقل بهجوم شنه مسلحون مجهولون شمالي بوركينا فاسو، يوم 8 مارس الجاري، في واحدة من أكثر الهجمات دموية منذ العام الماضي.

وقالت الحكومة، في بيان، إن الهجوم الذي وقع يوم الأحد الماضي استهدف قريتين في المنطقة الشمالية بالقرب من الحدود مع مالي، وفقا لوكالة رويترز.

وتأتي تلك الهجمات في إطار العنف المتصاعد في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا، الذي تسبب في مقتل المئات وأجبر نحو مليون على النزوح من منازلهم، وحوَّل أغلب شمال البلاد إلى منطقة خارج نطاق الحكم والقانون على مدى العامين الماضيين.

كتاب الموقع