أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بوركينا فاسو: استئناف محاكمة المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة

أفاد مصدر قضائي أن محاكمة المتهمين بالتورط في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها بوركينا فاسو في سبتمبر 2015، ستُستأنف يوم 21 مارس الجاري، بعد تعليقها بعيد افتتاحها يوم 27 فبراير إثر انسحاب محامي الدفاع الذين اعتبروا أن المحكمة التي تنظر في الملف ليست شرعية.

وخلال المحاكمة التي افتُتحت وسط رقابة عسكرية مشددة، سيدرس قاضيان مدنيان وثلاثة أعوان عسكريين 15 ألف صفحة من حيثيات القضية، كما سيستمعون إلى 45 شاهدا أمام 305 أطراف مدنية، وفقا لوثيقة اطلعت عليها وكالة بانابريس.

وفي 16 سبتمبر 2015، حاولت مجموعة من العسكريين المحسوبين على الرئيس السابق، بليز كومباوري، الإطاحة بالنظام الانتقالي، وقتلوا 14 شخصا وأصابوا 251 بجروح.

وبحسب النيابة العسكرية، فإن "الجنرال دياندري المتهم بأنه العقل المدبر للمحاولة الانقلابية و83 شخصا آخر أغلبهم من العسكريين، يتهمون بالمساس بأمن الدولة وأعمال قتل وضرب وجروح عمدية وتخريب أملاك لآخرين عمدا والخيانة والتحريض على ارتكاب أفعال مخالفة للنظام والانضباط العسكريين والعنف والاعتداء على آخرين والتواطؤ في هذه الجرائم".

وقد ارتفعت اصوات في الايام الاخيرة تدعو إلى عدالة منصفة لأن العدالة سيتوقف مستقبلها على هذه المحاكمة.

كتاب الموقع