أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بريطانيا وجنوب أفريقيا توقعان اتفاقاً للشراكة الصحية

أطلقت المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا اتفاقية جديدة لتعزيز الشراكة الصحية، وتأكيد التعاون الوثيق بشأن المناخ والتحديات العالمية الأخرى.

وتم توقيع الاتفاق، خلال زيارة رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، ووزير الصحة البريطاني والأمير إدوارد إيرل ويسيكس لمعهد كريك، أكبر مرفق للبحوث الطبية الحيوية في أوروباونص الاتفاق على تمويل بريطاني إضافي سيساعد على مواجهة الأوبئة في 18 دولة أفريقية.

وستجري مؤسسات من جميع أنحاء المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا أبحاثًا في القضايا الحيوية من الأنظمة الصحية والتمويل إلى الصحة العقلية والجراحة.

وتتضمن الاتفاقية الجديدة أيضًا تمويلًا بريطانيًا جديدًا لدعم المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا وتدعم التسلسل الجيني لتحسين مراقبة مقاومة مضادات الميكروبات في القارة الأفريقية.

وسيمكن الدعم الجديد من اكتشاف الأمراض الخطيرة بشكل أسرع عبر 18 دولة أفريقية على الأقل، وبناء المرونة في الانظمة الصحية وحماية العالم من الأوبئة في المستقبل.

وستعطي الشراكة الأولوية لبناء تصنيع اللقاحات في أفريقيا بحيث يمكن تطوير اللقاحات والوصول إليها بشكل أسرع، بما في ذلك الفئات الأكثر ضعفًا.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي: من الضروري أن تعمل البلدان في جميع أنحاء العالم معًا لمواجهة التحديات العالمية مثل تغير المناخ والتأهب للأوبئة. هذا سيفيدنا جميعاً.

وأضاف: أظهرت المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا ريادة عالمية في التعاون معًا لحماية الناس من خلال منع انتشار الأمراض الخطيرة.

ومن جهته، قال وزير الصحة والرعاية الاجتماعية ستيف باركلي: إن تعزيز الشراكة بين المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا ليس أمرًا حاسمًا فقط في تحسين الصحة ونتائج المرضى في كلا البلدين، ولكن من الضروري أيضًا لإضافة المرونة العالمية لأنظمتنا الصحية.

وقال باركلي: من خلال هذه الشراكة، سنعزز التزامنا المشترك بضمان استعداد العالم بشكل أفضل لمواجهة الأوبئة في المستقبل من خلال البحث المشترك وبناء القدرات لمراقبة الأمراض بما في ذلك مقاومة مضادات الميكروبات.

كتاب الموقع