أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

بان كي مون: قلقون إزاء التوترات السياسية في الكونغو الديمقراطية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الأربعاء، عن "القلق العميق" إزاء تزايد التوترات السياسية في جمهورية الكونغو الديمقراطية نتيجة استمرار حالة عدم اليقين المحيطة بالعملية الانتخابية في البلاد. 

ودعا الأمين العام في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، استيفان دوغريك، إلى "ضرورة احترام الحريات الأساسية والحقوق المنصوص عليها في الدستور، وحث جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس والتعبير عن آرائهم بشكل سلمي، بما في ذلك المظاهرات المقرر انطلاقها غدًا الخميس".

وأكد بيان الأمين العام على "أهمية أن تضع جميع الأطراف السياسية الكونغولية مصالح بلدهم فوق مصالحهم الشخصية، والمشاركة البناءة في حوار سياسي جاد يهدف إلى حل الخلافات سلميا".

ويواجه رئيس الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا اتهامات بالسعي للبقاء في السلطة إلى ما بعد ولايته الدستورية الثالثة التي تبلغ نهايتها أواخر العام الجاري.

وترى المعارضة أن سلطات بلادها تسعى إلى تأخير موعد الانتخابات العامة بعد فشلها في تغيير الفصل المتعلق بالحد من الفترات الرئاسية، من خلال الحديث عن عراقيل مالية وتنظيمية تمنع إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المقرر في نوفمبر/تشرين ثان القادم.

وفي نوفمبر/تشرين ثان 2015، دعا الرئيس الكونغولي المعارضة إلى حوار يهدف إلى التوافق بشأن الموعد الانتخابي، غير أن عديد الأحزاب التي شكلت في سبتمبر/أيلول 2015 ائتلاف "ج7" المعارض، ما زالت ترفض الاستجابة لهذه الدعوة، معتبرة الحوار خطوة لـ "إضفاء الشرعية" على بقاء الرئيس في الحكم.

كتاب الموقع