أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الولايات المتحدة تضيف جماعتين داعشيتين بأفريقيا إلى قائمة الإرهاب

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، تصنيفها لفرعين يتبعان لتنظيم داعش، أحدهما في جمهورية الكونغو الديمقراطية؛ والآخر في موزمبيق، كمنظمات إرهابية، بشكل خاص، بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224.

وشمل التصنيف قادة التنظيمين، أبو ياسر حسن وموسى بالوكو.

ويترتب على من شملتهم التصنيفات العديد من التبعات، أبرزها تقييد جميع ممتلكات ومصالح المعنيين الخاضعة للولاية القضائية الأميركية، كما يحظر التصنيف على أي أميركي التعامل مع الجهات المصنفة إرهابية.

ولفتت الخارجية، في بيان، إلى أن العقوبات قد تطال المؤسسات المالية الأجنبية التي تتعمد تسهيل أو إجراء أي معاملات نيابة عن الأفراد والمجموعات المصنفة.

ووفقا للوزارة، فإن تقديم أي دعم مادي أو غيره لفرعي تنظيم داعش المصنفين، أو محاولة القيام بذلك والتخطيط له، يعتبر جريمة يحاسب عليها القانون الأميركي.

وكان داعش قد أعلن عن إطلاق فرعه في وسط إفريقيا، في أبريل 2019، بهدف الترويج لوجود عناصر يدينون بالولاء للتنظيم في القارة.

وتتحمل الجماعات المؤيدة لداعش في الكونغو المسؤولية في مقتل 849 مدنيا، عام 2020 وحده.

وتسببت الجماعات الإرهابية التابعة لداعش في موزمبيق بمقتل أكثر من 1300 مدني، منذ أكتوبر 2017.

كتاب الموقع