أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الولايات المتحدة تتهم أثيوبيا بمواصلة ارتكاب الفظاعات في تيغراي

أصدرت الولايات المتحدة أشد انتقاداتها، ضد أثيوبيا واستنكرت ما وصفته بـ"استمرار الفظاعات ورفض وصول الهيئات الإغاثية إلى إقليم تيغراي في أثيوبيا".

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكين، في بيان، إن أمريكا "قلقة جدا" من العدد المتزايد للحالات المؤكدة من تعطيل القوات العسكرية لوصول الهيئات الإغاثية إلى بعض مناطق إقليم تيغراي.

وأكد البيان أن "هذا السلوك غير المقبول ينذر بخطر كبير يواجه 5,2 مليون شخص في الإقليم يحتاجون إلى مساعدة إنسانية فورية. وتدعو الولايات المتحدة بوضوح حكومتي أريتريا وأثيوبيا إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لكي تكف قواتهما عن هذا السلوك المرفوض".

كما تطلب الولايات المتحدة بإلحاح من كافة الأطراف احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، بما فيها تلك المتعلقة بحماية المدنيين، وأن توقف فورا جميع الأعمال القتالية وتسمح بوصول الإغاثة إلى الذين يحتاجون إليها.

ودعا البيان الحكومة الأثيوبية إلى تمهيد الطريق في هذا الاتجاه و"تسهيل الوصول التام من دون قيد للفاعلين الإنسانيين إلى جميع مناطق إقليم تيغراي".

وأضافت نفس الوثيقة أن معلومات ذات مصداقية تحدثت عن ارتكاب القوات المسلحة أعمال عنف ضد المدنيين في تيغراي، خاصة العنف الجنسي وفظاعات أخرى وانتهاكات لحقوق الإنسان، مشيرة إلى أن سلوك قوات الدفاع الأريترية وقوات إقليم أمهرا على الأخص كان "سافرا".

وأعربت الولايات المتحدة، عن أسفها لأن السلطات الأريترية والأثيوبية وعدت مرارا بهذا الانسحاب لكن "لم نلاحظ أي تحرك في اتجاه تنفيذه".

وبحسب البيان، تحث الولايات المتحدة أيضا الحكومة الأثيوبية على سحب القوات الإقليمية لأمهارا من إقليم تغيراي والعمل على أن تكون السيطرة الفعلية في غرب تيغراي لحكومة تيغراي المؤقتة.

وختم البيان بأن "رئيس الحكومة الأثيوبية، أبي أحمد، والرئيس الأريتري، إسياس أفورقي، يجب أن يعاقبا جميع مرتكبي الفظاعات".

كتاب الموقع