أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الوزير الأول في مالي يعرب عن رضاه لسير عملية الانتخابات الرئاسية في البلاد

زار الوزير الأول المالي، سومايلو بوباي مايغا، أمس الأحد، مركز تنسيق وإدارة الأزمات، حيث قدم له مسؤولو المركز عرضا مفصلا عن الوضع الأمني وسير عمليات الانتخابات الرئاسي في عموم التراب الوطني.

وفي الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي، كان الوضع مرضيا وتحت السيطرة في كل البلاد رغم حوادث أمنية صغيرة وبعض الحالات القاهرة المرتبطة بالطقس التي عطلت التصويت في بعض الأماكن.

وفي مقاطعة نيونو بولاية سيغو (وسط) أحرق مسلحون مجهولون مكتب تصويت كما هاجمت عصابة أخرى مكتبا في ولاية تومبوكتو بشمال البلاد لمنع التصويت فيه، حسب مصدر مطلع.

وهنأ سومايلو بوباي مايغا الرجال على التزامهم وتفانيهم ومهنيتهم في الميدان، مشيرا إلى أن تنظيم الانتخابات تحد أمني كبير توشك مالي على رفعه بمعونة شركائها.

وقد استدعت وزارة الإدارة الترابية، المشرفة على الاقتراع، أعضاء لجنة جمع النتائج للشروع في فرز الأصوات أمس الأحد عند التاسعة مساءً.

وقد دُعي أكثر من ثمانية ملايين مالي، اليوم الأحد، إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس الجمهورية من بين 24 مرشحا في مقدمتهم الرئيس المنتهية ولايته إبراهيم بوبكر كيتا، الذي يسعى للحصول على ولاية ثانية مدتها خمس سنوات على رأس الدولة.

وفي سياق آخر، طالب رئيس السلطة العليا للإعلام، فوديي توري، جميع الصحافة المالية بتجنب إعلان نتائج الانتخابات تفاديا لمشاكل قد تكون ضارة بالأمن. وذكّر بأن وزارة الإدارة الترابية وحدها هي المخولة بإعلان النتائج المؤقتة وإحالتها إلى المحكمة الدستورية التي ستعلن النتائج النهائية بعد 48 ساعة.

كتاب الموقع