أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الكونغو الديمقراطية تطلب من المتحدث باسم القوات الأممية مغادرة البلاد .

طلبت سلطات جمهورية الكونغو الديموقراطية، من بعثة الأمم المتحدة، اتخاذ كافة الترتيبات اللازمة من أجل «مغادرة» الناطق باسمها ماتياس جيلمان البلاد «في أسرع وقت ممكن».

وكتب وزير الخارجية كريستوف لوتوندولا إلى رئيس بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية (مونوسكو) «ستقدر الحكومة... عالياً اتخاذ الترتيبات لمغادرة ماتياس جيلمان الأراضي الكونغولية في أسرع وقت ممكن».

وأوضح لوتوندولا أن «وجود هذا الموظف على الأراضي الوطنية لا يساعد على تعزيز مناخ الثقة المتبادلة والوئام الضروري بين المؤسسات الكونغولية ومونوسكو». وقال مصدر حكومي طلب عدم الكشف عن اسمه إن «التصريحات التي أدلى بها جيلمان على أثير إذاعة RFI والتي أكد فيها عدم امتلاك مونوسكو الوسائل العسكرية للتعامل مع حركة إم 23، هي أصل التوتر الحالي. لقد طلبنا من مونوسكو بطريقة ودية أن يغادر البلاد».

ومنذ 25 يوليو ، قام المتظاهرون الذين يتهمون قوات حفظ السلام بعدم الفعالية في مهمّتها لتحييد مئات الجماعات المسلّحة المحلية والأجنبية، بنهب منشآت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية (مونوسكو) الموجودة منذ عام 1999.

وقتل في التظاهرات أربعة من جنود الأمم المتحدة و32 متظاهراً في عدة بلدات في شرق البلاد. وتضمّ مونوسكو، أكثر من 14 ألفاً من جنود حفظ السلام.

 

كتاب الموقع