أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الكونغو الديمقراطية: ترشّح "الأجانب" غير مقبول في الانتخابات الرئاسية القادمة

قال المتحدث باسم الأغلبية الرئاسية في الكونغو الديمقراطية، أندري ألان أتوندو ليونغو، في لقاء مع الصحافة في كنشاسا، إن المرشحين الحاملين لجنسيات أجنبية لن يُسمح لهم بالترشح للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 23 ديسمبر 2018 في الكونغو الديمقراطية.

وأوضح ليونغو الذي لفت انتباه الرأي العام والناخبين إلى المناورات الكبرى الملاحظة داخل الطبقة السياسية حاليا في إطار التحضيرات للانتخابات القادمة، أن الإقبال على الاستحقاقات الانتخابية لا ينهي سيادة القانون وسلطته، بل إن احترام القانون الانتخابي ركن أساسي في خوض انتخابات هادئة.

وأكد أن "المرشحين لقمة هرم الدولة لا يجوز أن يكون محل أي شك قانوني بشأن جنسياتهم. ومن البديهي إذن أن أي مرشح حامل لجنسية أجنبية يتخلى عنها دون طلب رسمي لاستعادة الجنسية الكونغولية لن يستطيع الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة".

وفي هذا الصدد، يجب أن يُعلم أن القانون الاستثنائي الذي صوتت عليه الجمعية الوطنية بهذا الشأن لا يخص سوى أعضاء هذه الجمعية.

وأشار ليونغو إلى أن هذه الملاحظة ليست مناورة لإقصاء منافس في الانتخابات المزمع تنظيمها في ديسمبر 2018، بل يهدف إلى تفادي سوء فهم سياسي ربما يكون ضارا بالديمقراطية والسلم الاجتماعي في الكونغو الديمقراطية.

وبخصوص المنصات الانتخابية التي شكّلتها أحزاب الأغلبية السياسية، في إطار التحضيرات ما قبل الانتخابية، بيّن المتحدث نها يجب أن تلقى اعترافا من لدن الأغلبية الرئاسية وأن توقع ميثاق ولاء تجاه الرئيس جوزيف كابيلا، كسلطة معنية قبل وأثناء وبعد الانتخابات.

وأضاف أن الأمين العام للأغلبية الرئاسية، أوبين ميناكو، حث الأحزاب المنخرطة في مفاوضات معهم على استكمالها في أقرب وقت حتى يتسنى للأغلبية الرئاسية احترام مقتضيات القانون، مؤكدا على أنهم يطمحون لأن يبقوا أغلبية ديمقراطية في جميع الجمعيات بعد الانتخابات.

كتاب الموقع