أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

العفو الدولية تطلب تشاد بـ"وضع حد لحملة ترهيب المعارضة"

قالت منظمة العفو الدولية إن 16 شخصا على الأقل قتلوا خلال احتجاجات في اتشاد منذ وصول المجلس العسكري الانتقالي السلطة في البلاد.

وأضافت المنظمة في بيان لها إنها لا تزال بانتظار صدور نتائج التحقيقات في الأحداث التي عرفتها البلاد، وأدت لمقتل هؤلاء الأشخاص.

وحثت المنظمة المجلس العسكري الحاكم في اتشاد إلى "وضع حد لحملة ترهيب الأصوات المعارضة"، وذلك إثر إصابة محتجين وتوقيف العشرات خلال تظاهرات نظمت في البلاد نهاية الأسبوع.

وحظرت السلطات في اتشاد احتجاجات دعا إليها تحالف "واكيت تاما" المعارض السبت، معتبرة أنها ستشكل إخلالا بالنظام العام، غير أن  مئات المتظاهرين تحدوا القرار ونزلوا إلى شوارع العاصمة انجامينا.

وقال الباحث المتخصص في شؤون وسط إفريقيا بمنظمة العفو الدولية عبد الله ديارا إن قوات الأمن "أطلقت الغاز المسيل للدموع، وأصابت أشخاصا عديدين بجروح وأوقفت عشرات المتظاهرين الذين أطلق سراحهم في اليوم نفسه".

وأعلن مقتل الرئيس إدريس ديبي إتنو في 20 ابريل إثر معارك مع متمردين، ليتولى نجله الجنرال محمد ديبي السلطة على رأس مجلس عسكري انتقالي يتكون من 14 جنرالا موالين لوالده.

وشكل محمد ديبي بعد حله الحكومة والبرلمان وتعليقه الدستور، لجنة خاصة يقودها الرئيس اتشادي الأسبق كوكوني وداي مكلفة بالتحضير لمشاركة جماعات متمردة في حوار وطني شامل يفترض أن يمهد لانتخابات رئاسية وتشريعية.

كتاب الموقع