أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الصين وغامبيا تتفقان على زيادة التبادلات البرلمانية

اتفقت الصين وغامبيا الاثنين على زيادة التبادلات البرلمانية والتعاون.

وعقد كبير المشرعين الصينيين تشانغ ده جيانغ محادثات مع رئيسة الجمعية الوطنية فى غامبيا مريم جاك دينتون فى بكين.

وقال تشانغ، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، إن استئناف العلاقات بين البلدين بدأ فصلا جديدا فى الثقة السياسية المشتركة والتعاون الاقتصادي والتجاري فضلا عن التبادلات بين الشعبين.

وأضاف ان الصين تولي أهمية عظمى لعلاقاتها مع غامبيا، مشيرا إلى ان الصين تدعم حكومة غامبيا الجديدة فى تحسين رخاء الشعب وتحقيق التنمية المستدامة.

وقال تشانغ ان العلاقات بين المجلسين التشريعيين للبلدين جزء هام فى العلاقات الثنائية، وان المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يرغب فى العمل مع الجمعية الوطنية لغامبيا للاسهام فى تنمية العلاقات الودية والتعاونية.

واقترح ان يعزز المجلسان الثقة السياسية المشتركة والتعاون البراجماتي والمشاركة فى الخبرات فى حوكمة الدولة والتشريع والرقابة وتعزيز التبادلات بين الشعبين على مستويات الاحزاب والشباب والمحليات.

ودعا تشانغ الجانبين إلى الدعم القوي لكل منهما الآخر فيما يتعلق بالمصالح الاساسية لهما.

وذكر تشانغ ان الصين وغامبيا لديهما فرص تعاون عظيمة فى مجالات الزراعة وصيد الاسماك والبنية الاساسية والسياحة، معربا عن أمله فى ان يقدم المجلسان التشريعيان الحماية القانونية ودعم السياسات للتعاون البراجماتي.

وقالت دينتون ان غامبيا تقدر علاقاتها مع الصين وتلتزم بقوة بسياسة "صين واحدة".

وأضافت ان الجمعية الوطنية فى غامبيا ترغب فى الاتصال أكثر مع المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، معربة عن الأمل فى تحقيق المزيد من التعاون مع الصين.

كتاب الموقع