أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الصومال: نواب البرلمان يتهمون الرئيس "فرماجو" بتدخل في انتخابات ولاية جنوب غرب الصومال

اتهم نواب من مجلسي الشيوخ والشعب للبرلمان الفيدرالي الصومالي ينحدرون من ولاية جنوب غرب الصومال بعد اجتماع عقدوه أمس في مقديشو الرئيس الصومالي "محمد عبد الله فرماجو" بتدخل مكشوف في الانتخابات المقرر إجراها في الولاية في الـ17 من نوفمبر القادم.

وأشار النائب "عبد الله حسين علي" إلى أن "فرماجو" وأصدقاءه يتدخلون بشكل مباشر في انتخابات ولاية جنوب غرب الصومال من خلال دعم مرشحين من جانبهم بالمال العام وبسيارات واقية من الرصاص وبمنع آخرين من الترشح.

وتوعد بمساءلة الرئيس على هذا التصرف الذي يدل على تورطه بالفساد واستخدام المال العام في دعم مرشحين لانتخابات ولاية جنوب غرب الصومال، مشيرا إلى أن ذلك سيؤدي إلى عزله.

من جانبه اتهم النائب إبراهيم إسحاق يرو الرئيس فرماجو بخرق الدستور واستخدام أموال لخلف فتنة في بيدوا عاصمة ولاية جنوب غرب الصومال ونقل أسلحة وقوات لإثارة قلاقل أمنية وحذر النواب من نشر الفوضى وتأجيج الصراعات في ولاية جنوب غرب الصومال.

وقد اتهم كثير من السياسيين والمثقفين المنحدرين من ولاية جنوب غرب الصومال قيادة الحكومة الصومالية بدعم وزير الطاقة والمدير السابق لوكالة الاستخبارات والأمن القومي في إطار جهود تبذلها في فوز أحد الموالين لها على رئاسة ولاية جنوب غرب الصومال.

كتاب الموقع