أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الجيش يعزل البشير والثوار يواصلون الاعتصام ويطالبون بحكومة مدنية

أعلن وزير الدفاع السوداني الفريق عوض بن عوف في بيان تعطيل الدستور وإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة شهور، واقتلاع النظام والتحفظ على رأسه في مكان آمن، وإغلاق المجال الجوي والمطارات وغيرها من نقاط الدخول، وحل المجلس الوطني ومجالس الولايات، وإجراء انتخابات في نهاية الفترة الانتقالية.

هذا وقد رفضت قيادة تجمع المهنيين السودانيين بيان القوات المسلحة ودعت الثوار إلى مواصلة الاعتصام.

وقال المنتصر أحمد، المتحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين: لا نتوافق مع ما طُرح في بيان الجيش، وسوف نظل في الشوارع معتصمين، مطلبنا حكومة مدنية ونقف ضد إعادة إنتاج النظام.

والمعتصمون أمام مقر قيادة الجيش السوداني توافقوا مع هذه الدعوة، ورددوا هتافات "ما حنبدل انقلابا بانقلاب".

ويرى العديد من الخبرا أن بيان الجيش السوداني يتوافق مع مخاوف خطف الثورة، وأن ما يحدث هو  بترتيب مسبق لتظل المؤسسة العسكرية هي الحاكم الفعلي للسودان.

كتاب الموقع