أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"التعاون الإسلامي" تطلق نداءً عاجلاً لإنقاذ الصومال من خطر المجاعة.

أطلقت منظمة التعاون الإسلامي نداء للتدخل العاجل لإنقاذ الصومال من خطر المجاعة التي بدأت تداعياتها بالظهور في البلاد نتيجة للجفاف الشديد للعام الرابع على التوالي.

دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، إلى تحرك فوري لتفادي انتشار المجاعة في الصومال على نطاق واسع.

وقالت المنظمة في بيان نشرته عبر حسابها على تويتر، إنها "تتابع بقلق عميق المجاعة التي بدأت تداعياتها في الظهور في جمهورية الصومال الفيدرالية نتيجة للجفاف الشديد للعام الرابع على التوالي."

ونقل البيان عن طه تأكيده أهمية التحرك بسرعة كبيرة لتفادي انتشار المجاعة "التي تهدد حياة أكثر من سبعة ملايين شخص."

وقال البيان إن الأمانة العامة للمنظمة تدعو المجتمع الدولي والدول الأعضاء وشركاءها في العمل الإنساني إلى "مضاعفة جهودهم في التخفيف من معاناة المتضررين من الجفاف ورفع مستوى التدخل الإغاثي العاجل حتى لا يتفاقم الوضع الإنساني الراهن ولتفادي انتشار مجاعة حادة."

وأكد البيان استعداد المنظمة من خلال مكتبها الإقليمي في الصومال للتعاون مع المجتمع الدولي وشركائها في العمل الإنساني في هذا الشأن.

و قد اعلن مؤخراً الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، إن الصومال يمررسمياً بمجاعة كما صرح الرئيس بحدوث العديد من الوفيات المرتبطة بالجوع في البلاد.

وأضاف في تسجيل مصور نشره القصر الرئاسي، أن البلاد الآن في قبضة المجاعة، داعيا إلى استجابة محلية ودولية سريعة.

يذكر أن الصومال قد عاني من تجربة مجاعة قاتلة في عام 2011 أودت بحياة أكثر من 250 ألف شخص معظمهم من الأطفال.

 

يمكنك الاطلاع على البيان من هنا

 

 

كتاب الموقع