أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"التحالف من أجل الديمقراطية" يعلن دعمه للرئيس "كيتا" في الانتخابات الرئاسية المقبلة

قرر حزب التحالف من أجل الديمقراطية في مالي، القوة السياسية الثالثة في مالي، خلال اجتماع عقدته لجنته التنفيذية يوم السبت، دعم الرئيس منتهي الولاية إبراهيم بوبكر كيتا، في الانتخابات الرئاسية التي ستجري جولتها الأولى يوم 29 يوليو القادم.

وبعد عدة أشهر من المشاورات بين الراغبين في ترشح من داخل الحزب وأولئك الذين يميلون لدعم الرئيس كيتا لولاية ثانية، صوتت اللجنة التنفيذية للحزب بالأغلبية على دعم انتخابي للرئيس كيتا الذي شاركه الحزب إدارة الدولة من 2013 إلى 2018.

وسيعزز قرار الحزب موقف الرئيس كيتا, إلى جانب أكثر من 67 حزبا وحركة ورابطة تدعم ترشح الرئيس الحالي، للانتخابات الرئاسية التي ستقام في 29 يوليو.

وفي الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2013، وأسفرت عن فوز مرشح التجمع من أجل مالي، إبراهيم بوبكر كيتا على منافسه سومايلا سيسي من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والديمقراطية، حل حزب "التحالف من أجل الديمقراطية" في المركز الثالث وانضم إلى المرشح كيتا في الجولة الثانية.

كتاب الموقع