أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

"البنك الدولي" يدعم تحسين الإنتاجية الزراعية في مالي

أفاد مصدر مطلع أن المصرف الدولي أقر نهاية الأسبوع تمويلا بقيمة 172 مليون دولار أمريكي، أي أكثر من 86 مليار فرنك إفريقي، من خلال هيئة التمويل الدولية، لدولة مالي، دعما لتحسين الإنتاجية الزرعية وتأقلم سكان المناطق الجافة وتقوية الأنشطة التنموية والضمان الاجتماعي.

ويشمل مشروع تطوير المناطق الجافة في مالي جملة من الأنشطة الكفيلة بالحد من انعكاسات الجفاف وتغير المناخ في منطقة تغطي تقريبا الجزء الشمالي لأقاليم كاي (غرب مالي) وكوليكورو (شمال غرب البلاد) وسيغو (وسط)، وكامل إقليم موبتي (وسط).

ويتضمن المشروع تحويلات نقدية مباشرة ومساعدات للإنتاج، من خلال الإمداد بالمدخلات الزراعية والخدمات والمنشآت الزراعية، فضلا عن تقديم دعم للمؤسسات الأهلية والوطنية، وحماية ما لا يقل عن 20 ألف أسرة تعيش في أفقر أقاليم مالي.

ويأتي مشروع الشبكات الاجتماعية استمرارا للمشروع العاجل للشبكات الاجتماعية المعتمد في 2013 .والذي أتاح إلى اليوم تحويلات نقدية فصلية لصالح 67,845 أسرة (90 في المائة من العدد المستهدف)، بما يشمل 39,0465 شخصا، بينهم 49 في المائة من النساء، في أقاليم كاي وسيكاسو (جنوب) وكوليكورو وسيغو وموبتي وغاو (شمال)، بالإضافة إلى باماكو.

وكان المشروع يهدف إلى تعزيز نظام الشبكات الاجتماعية للبلاد وتحسين مرونة الأسر الفقيرة والهشة.

وصرحت مديرة عمليات المصرف الدولي المكلف بمالي سوكاينا كان أن "هذه المشاريع التي أقرها مجلس الإدارة من شأنها مساعدة البلاد على تسريع الحد من الفقر، عبر تحسين مصادر الدخل والحد من هشاشة بعض الأسر الأكثر فقرا. وستساهم بذلك في تحقيق الهدف المزدوج للمصرف الدولي، أي اجتثاث الفقر المدقع والارتقاء بازدهار مشترك. وستدعم هذه المشاريع تحسين الإنتاجية الزراعية ومرونة سكان الأرياف المستهدفين، سيما النساء".

وتعد هيئة التمويل الدولية التي أنشئت سنة 1960 أحد مانحي الأموال الرئيسيين للبلدان الـ75 الأكثر فقرا في العالم والتي يقع 39 بلدا منها في إفريقيا.

وتقدم الهيئة هبات وقروض تفاضلية دعما لمشاريع وبرامج كفيلة بتحفيز النمو الاقتصادي والحد من الفقر وتحسين الظروف المعيشية للسكان الأكثر فقرا، ما يجعلها مؤسسة المصرف الدولي المعنية بمساعدة البلدان الأكثر فقرا في العالم.

كتاب الموقع