أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الإفريقي: أعمال العنف في جنوب إفريقيا لها تداعيات خطيرة

دان موسى فكي محمد، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي حوادث العنف والسلب والنهب التي اندلعت في جنوب إفريقيا عقب اعتقال الرئيس السابق للبلاد، جاكوب زوما.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن رئيس المفوضية، وعبر محمد في بيانه عن إدانته الشديدة لتصعيد العنف في جنوب إفريقيا، والذي أسفر عن مقتل مدنيين، ونهب الممتلكات العامة والخاصة ، وتدمير البنية التحتية ، بما في ذلك تعليق الخدمات الأساسية.

ودعا فكي السلطات في البلاد إلى الاستعادة العاجلة للنظام والسلام والاستقرار مع الاحترام الكامل لسيادة القانون، مشددًا على أن "الفشل في القيام بذلك قد يكون له تداعيات خطيرة ليس فقط على البلاد ولكن على المنطقة بأسرها".

ومن جانبه، تعهد وزير الشرطة في جنوب إفريقيا بيكي سيلي بالعمل للحول دون تدهور الأوضاع في بلاده بشكل أسوأ، وذلك في ظل أعمال العنف والنهب التي تشهدها البلاد منذ أيام.

وصرح وزير الشرطة قائلا إن الوضع على الأرض تحت المتابعة المكثفة، مضيفا "لا يمكننا السماح لأحد بالاستهزاء بدولتنا الديمقراطية" وأنه سيتم مضاعفة الجهود لوقف العنف وزيادة انتشار القوات على الأرض، وذلك في تصريحات نقلها تلفزيون "يورو نيوز" الأوروبي الناطق بالإنجليزية.

وكانت السلطات نشرت 2500 جندي بالجيش لمعاونة قوات الشرطة في التصدي لأعمال العنف والنهب واسعة النطاق والتي أسفرت حتى الآن عن مقتل 72 شخصا وإصابة أكثر من 2500 آخرين إلى جانب نهب وتدمير مئات المحال.

يشار إلى أن التظاهرات العنيفة وأعمال النهب بدأت في جنوب إفريقيا منذ أيام بعد سجن الرئيس السابق جاكوب زوما على خلفية قضايا فساد إبان فترة حكمه.

كتاب الموقع