أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

الأمم المتحدة تحذر من حدوث مجاعة في الصومال

ذكرت الأمم المتحدة في تقرير أنه في حال إذا لم تعزز المعونات الإنسانية بصورة كبيرة خلال الأسابيع المقبلة في الصومال، فمن الممكن أن تشهد مناطق الجفاف في البلاد مجاعة جديدة. وكانت الصومال الواقعة في منطقة القرن الأفريقي شهدت عام 2011 وفاة ربع مليون شخص تقريبا بسبب المجاعة.

وأفاد التقرير الذي نشر الجمعة (الرابع من شباط/ فبراير 217)  أن التقديرات الحديثة تبين أن 6.2 مليون شخص وهو ما يمثل نصف السكان في الصومال سيعتمدون كليا على المعونات الإنسانية في حياتهم حتى حزيران / يونيو المقبل. وأضاف التقرير أن ما لا يقل عن 360 ألف طفل صومالي يعانون من نقص حاد في التغذية، سبعون ألفا منهم مهددون بالموت فعليا ويحتاجون بصورة عاجلة إلى العلاج الطبي.

وواصل التقرير القول إن المطر توقف فعليا في الصومال خلال موسمي المطر الماضيين، ما أدى إلى جفاف شديد في البلاد، مشيرا إلى أن الموسم المقبل من نيسان/ أبريل وحتى حزيران / يونيو لن يشهد إلا "تحسنا ضئيلا".

يذكر أن هناك مناطق في الصومال يصعب دخول لجان الإغاثة إليها بسبب الهجمات التي تشنها "حركة الشباب المجاهدين الإسلامية" الصومالية المتطرفة.

كتاب الموقع