أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

إصابة 3 من «القبعات الزرقاء» في قصف صاروخي شمال مالي

أصيب ثلاثة من أفراد «القبعات الزرقاء» بجروح خطرة في قصف صاروخي استهدف قاعدتهم العسكرية في شمال مالي، الأحد، بحسب ما أفادت الأمم المتحدة ومسؤول محلّي.

وقال المتحدّث باسم بعثة الأمم المتّحدة في مالي (مينوسما) أوليفييه سالغادو إنّ الهجوم جرى الاحد في تيساليت، المدينة الواقعة في شمال مالي، والتي تستضيف جنوداً ماليين وعسكريين من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وآخرين فرنسيين.

وأوضح المتحدّث أنّ ثلاثة من جنود حفظ السلام أصيبوا جرّاء القصف بـ«بجروح خطيرة»، دون الكشف عن جنسيتهم. وأضاف أنّ «عمليات الإخلاء الطبّي جارية»، دون مزيد من التفاصيل.

من جهته، قال مسؤول محلّي في تيساليت لوكالة «فرانس برس»، طالباً عدم نشر اسمه، إنّ القاعدة العسكرية تعرّضت لقصف صاروخي أصاب ثكنات قوات حفظ السلام التشادية. وأضاف أنّ «الوضع حالياً هادئ وتحت السيطرة".

وتنتشر بعثة الأمم المتّحدة في مالي منذ 2013 وتضمّ 15 ألف رجل وامرأة، بينهم نحو 12 ألف عسكري. وهي البعثة الأممية التي تكبّدت أكبر عدد من الخسائر في العالم وخسرت أكثر من 140 من عناصرها في أعمال عدائية، بحسب أرقام المنظمة الدولية.

وتشهد مالي منذ 2012 صعوداً للإرهابيين في شمال البلاد أغرقها في أزمة أمنية امتدّت إلى وسط البلاد، ثم إلى البلدين الجارين بوركينا فاسو والنيجر.

وتسبّبت أعمال العنف بين الإرهابيين وبين مجموعات سكانية وغيرها في مقتل الآلاف ونزوح مئات الآلاف، على الرغم من تدخل قوات الأمم المتحدة وأخرى أرسلتها فرنسا ودول أفريقية.

كتاب الموقع