أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

أفريقيا تلغي خطط شراء "لقاح الهند".. وتتجه نحو "البديل"

ألغى الاتحاد الأفريقي خطط شراء لقاحات الوقاية من فيروس كورونا المستجد من الهند، ويبحث عن خيارات مع شركة "جونسون اند جونسون".

وقال رئيس المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن الاتحاد الإفريقي ألغى خطط الحصول على لقاحات كورونا من معهد سيروم الهندي، ويبحث حاليا عن خيارات مع شركة جونسون اند جونسون.

ونقلت رويترز عن جون نكيغاسونغ قوله للصحفيين إن المعهد سيظل يزود "القارة السمراء" بلقاح أسترازينيكا عبر برنامج كوفاكس، لكن الاتحاد سيسعى للحصول على إمدادات إضافية من جونسون اند جونسون.

ويأتي البيان غداة إعلان جهات تنظيمية أوروبية وبريطانية اكتشاف صلات محتملة بين لقاح أسترازينيكا وتقارير عن حالات تجلط دموي بالمخ نادرة للغاية، لكنها أكدت على أهميته في حماية الناس.

وقال جون نكيغاسونغ إن الاكتشاف الأخير ليس له علاقة بقرار الاتحاد موضحا أن الاتحاد المؤلف من 55 بلدا حول جهوده إلى "جونسون اند جونسون" في إطار اتفاق وقع الأسبوع الماضي للحصول على ما يصل إلى 400 مليون جرعة بدءا من الربع الثالث من العام الجاري.

ومعظم الجرعات التي تتلقاها القارة تأتي في إطار آلية كوفاكس لإمداد الدول الفقيرة باللقاحات.

ويواجه عدد من الدول الإفريقية انتشارا للوباء مثل كينيا التي شهدت زيادة أسبوعية بمعدل 53 في المائة في عدد الإصابات خلال الشهر الماضي.

كتاب الموقع