أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

آبي أحمد يتوعد زعماء تيغراي بالمحاكمة

توعد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بإلقاء القبض على زعماء الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وتقديمهم إلى المحاكمة.

وقال آبي أحمد إن الشرطة الاتحادية ستواصل مهمتها في اعتقال مجرمي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وتقديمهم إلى المحكمة".

وبدأت الحكومة الإثيوبية الأحد مطاردة لزعماء الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في الإقليم الواقع في شمال إثيوبيا بعد إعلان أديس ابابا أن القوات الاتحادية سيطرت على مقلي عاصمة الإقليم وأن العمليات العسكرية اكتملت.

وقال أحمد الذي وصف الصراع الذي استمر ثلاثة أسابيع بكونه "شأنا داخليا" في تغريدة على تويتر إن العمليات العسكرية بالإقليم قد اكتملت وتوجت بالسيطرة على مقلي عاصمة إقليم تيغراي.

وعلى الصعيد ذاته، قال قائد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي دبرصيون جبراميكائيل إن قوات الجبهة ستواصل القتال وهو ما أثار مخاوف من امتداد أجل الصراع.

وتحاول حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد القضاء على  تمرد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وهي حزب سياسي قائم على أساس عرقي هيمن على الحكومة المركزية من 1991 إلى 2018.

ولإقليم تيغراي تاريخ من المقاومة بأسلوب حرب العصابات مع استغلال التضاريس الوعرة والحدود على مدى سنوات من الصراع المسلح في الثمانينات ضد حكومة ماركسية.

ويمثل سكان تيغراي نحو ستة في المئة من سكان إثيوبيا، وقد هيمنوا على الحكم حتى تولى آبي السلطة قبل عامين.

كتاب الموقع