Eng  |  Fr
Eng  |  Fr

جمهورية إريتريا

اسم الدولة : إريتريا
العاصمة : أسمرا
عدد السكان :6,209,262 نسمة
اللغة : التيجرينية والعربية والإنجليزية

في عام 2000 ق.م، تقريباً، وصلت جماعات من داخل الأراضي الإفريقية إلى ما يعرف الآن بإريتريا، حيث استقرت. وفي حوالي العام 1000 ق.م، بدأت جماعات من شبه الجزيرة العربية الهجرة إلى إريتريا. كانت “مملكة أكسوم”، هي الدولة المهمة الأولى في تلك المنطقة، وبلغت مرحلة مهمة حوالي عام 50م؛ ثم ارتفع شأنها حتى بلغت القمة، بين القرنين الرابع والسابع الميلاديين. وفي القرن السابع الميلادي، تمكن المسلمون من فتح البلاد، ونشر الإسلام فيها. وتولت الدول العثمانية مسؤولية حكم المناطق الساحلية لإريتريا، في القرن الحادي عشر الهجري، السادس عشر الميلادي؛ بينما أخذت الممالك، التي كانت تحكم الأرضي السودانية والأراضي الحبشية، تتنازع بقية الأراضي الإريترية. وفي القرن التاسع عشر الميلادي، حاولت كلّ من مصر وفرنسا وإيطاليا السيطرة على إريتريا. وفي عام 1882، استولت إيطاليا على عصب، ثم احتلت ميناء مصوع وبعض الأراضي الواقعة على الساحل، عام 1885. وبحلول عام 1889، كانت إيطاليا قد نجحت في الاستيلاء على إريتريا كلها. واستخدمت، بعد ذلك مصوع قاعدة لغزو إثيوبيا. ولكن الإمبراطور الإثيوبي، منليك الثاني، تمكن من هزيمة القوات الإيطالية، عام 1896، غير أن إيطاليا ما لبثت أن احتلت إثيوبيا، عام 1935. دحرت القوات البريطانية الإيطاليين، عام 1941، وطردتهم من إفريقيا، خلال الحرب العالمية الثانية؛ وحكمت إدارة بريطانية عسكرية إريتريا. وفي عام 1950، تبنت الجمعية العمومية للأمم المتحدة قراراً، يقضي بأن تصبح إريتريا جزأً من إثيوبيا، على أن تقيم لها حكماً ذاتياً؛ ووُضع القرار موضع التنفيذ، عام 1952. منعت الحكومة الإثيوبية، بقيادة الإمبراطور هيلاسيلاسي، قيام الأحزاب السياسية والنقابات العمالية في إريتريا؛ بيد أن الإريتريين بدأوا حركة سياسية، أطلقوا عليها اسم “جبهة تحرير إريتريا”. واندلعت حرب التحرير، عام 1961، بين جبهة التحرير الإريترية والحكومة الإثيوبية. وفي عام 1962، أعلنت إثيوبيا إريتريا ولاية إثيوبية. وازداد عدم الرضا من جانب جبهة تحرير إريتريا. وفي عام 1970، أُنشئت جبهة تحرير إريتريا الشعبية، وأخذت تحل محل جبهة تحرير إريتريا، تدريجاً، لتصبح هي المنظمة السياسية الرئيسية في البلاد. وفي عام 1974، وبعد مجاعة حادة في إثيوبيا، استولى بعض كبار القادة العسكريين على الحكم في البلاد، وأقصوا هيلاسيلاسي عن الحكم، وأقاموا حكومة انتقالية مؤقتة، أطلقوا عليها اسم “الدرقو”. حاولت جبهة تحرير إريتريا الشعبية التفاوض مع هذه الحكومة، حول استقلال إريتريا؛ غير أن “الدرقو” لم توافق على منح إريتريا استقلالها، واستمرت الحرب. وفي عامي 1987 و1988، أدت الانتصارات التي حققتها جبهة تحرير إريتريا الشعبية والقوات التابعة لإقليم التيجري في جنوبي إريتريا، إلى انهيار الحكومة المركزية، في كثيرٍ من أنحاء إثيوبيا. وفي عام 1991، اتحد الثوار الإريتريون مع جماعة من الثوار التيجريين لإسقاط الحكومة الإثيوبية. وأقامت الجماعة الثائرة بقيادة التيجريين حكومة جديدة لكلّ إثيوبيا، باستثناء إريتريا. وأقام الإريتريون حكومتهم وحدهم. وأعلنوا، رسمياً، استقلالهم عن إثيوبيا، في 24 مايو عام 1993، بعد استفتاء عام، أيّد فيه الشعب الإريتري استقلاله بأغلبية كاسحة. وفي عام 1998، اندلعت الحرب على الحدود، بين إريتريا وإثيوبيا، وانتهت رسمياً في ديسمبر 2000، بعد التوقيع على اتفاقية الجزائر، بحضور كل من أمين عام هيئة الأمم المتحدة ووزيرة الخارجية الأمريكية. استضافت إريتريا عملية حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، التي تراقب المنطقة الأمنية الحدودية المؤقتة بعرض 25 كم مع إثيوبيا، إلا أن رفض إريتريا تزويد هذه البعثة الأممية بالوقود، أدى إلى سحب الأمم المتحدة هذه البعثة وإنهاء مهمتها في 31 يوليه 2008. ثم شُكلت بعثة دولية، لحلّ الخلاف الحدودي، وأعلنت البعثة ما توصلت إليه عام 2002 ، ومع ذلك لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق بشأن تنفيذ توصيات هذه البعثة الدولية. وفي 30 نوفمبر 2007، رسّمت “لجنة الحدود بين إريتريا وإثيوبيا EEBC” الحدود طبقاً للإحداثيات الجغرافية، ثم حلت اللجنة تاركة وضعاً لا تزال إثيوبيا تحتل فيه عدة أجزاء من المنطقة المتنازع عليها. وتتضمن هذه المنطقة مدينة بادم Badme. وقبلت إريتريا الترسيم الحدودي الذي نفذته “لجنة الحدود بين إريتريا وإثيوبيا”، وطالبت إثيوبيا بإخلاء المنطقة الأمنية المؤقتة من قواتها، والتي تعدها أرضاً إريترية؛ ولكن لم تقبل إثيوبيا بقرار الترسيم. في عام 2009 فرضت الأمم المتحدة عقوبات على اريتريا، بعد اتهامها بدعم المتمردين الإثيوبيين المقيمين على أراضي الصومال. بعد اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه في يوليو 2018 مع إثيوبيا ، انخرط القادة الإريتريون في الدبلوماسية المكثفة حول القرن الأفريقي ، مما عزز السلام والأمن والتعاون الإقليميين ، فضلاً عن التوسط في التقارب بين الحكومات وجماعات المعارضة. في نوفمبر 2018 ، رفع مجلس الأمن الدولي حظر الأسلحة المفروض على إريتريا منذ عام 2009 ، بعد أن ذكرت مجموعة مراقبة الصومال وإريتريا التابعة للأمم المتحدة أنها لم تعثر على أدلة على دعم إريتري لحركة الشباب في السنوات الأخيرة.

دراسات وبحوث

    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.
    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.

تحليلات وتقارير

  • الإريتريون طالبو اللجوء في إسرائيل.. قنبلة موقوتة صنعتها البيروقراطية وسنوات الانتظار

    شهدت المناطق الجنوبية لمدينة تل أبيب خلال الأيام الأخيرة تظاهرات عنيفة، شارك فيها المئات من طالبي اللجوء السياسي من إريتريا، ممن كانوا قد نجحوا في التسلل إلى إسرائيل قبل سنوات، ويسعون منذ ذلك الحين إلى نَيْل وضعية "لاجئ"، وسط قيود كبيرة وممانعة تَفرضها الحكومة الإسرائيلية، خشيةَ اضطرارها لتوفير الضمانات والظروف المعيشية التي تُمْنَح للاجئين بموجب القوانين والمواثيق الدولية. The post الإريتريون طالبو اللجوء في إسرائيل.. قنبلة موقوتة صنعتها البيروقراطية وسنوات الانتظار ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

  • إريتريا بعد ربع قرن من الاستقلال.. ما الذي يدعو للاحتفال؟

    أقيمت الاحتفالات في جميع أنحاء إريتريا يوم 24 من مايو الثلاثاء الماضي تكريما لمرور 25 عاما لاستقلال البلاد، غير أن هناك العديد من نشطاء حقوق الإنسان يتساءلون عن مدعاة الاحتفال, مشيرين إلى أن البلاد ما زال يشهد حكما غير عادل من قبل نظامه القمعي، مما تسبب في استمرار محاولة فرار آلاف المواطنين من بلادهم إلى The post إريتريا بعد ربع قرن من الاستقلال.. ما الذي يدعو للاحتفال؟ ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

  • ماذا حدث في إريتريا؟

    يعكس اللغط الدائر حول ما حدث في إريتريا يوم 21 من يناير/كانون الثاني الجاري حالة “شح المعلومات” في أكثر دول العالم انغلاقاً، وهو ما جعل وكالات الأنباء تجهد كثيراً في محاولة التقاط أي إشارة عن الوضع هناك، حتى بلغ الأمر ببعضها إيراد النبأ نقلاً عن موقع إريتري معارض مختص بمقالات الرأي، كان قد أورد النص The post ماذا حدث في إريتريا؟ ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

  • الصراع على المياه .. حوض النيل (نموذجاً)

    إذا كان الصراع على البترول قد شكل مساحة كبيرة من معادلات وأحداث المنطقة  تذكر المنطقة منذ عقود كثيرة وحتى الآن، فإن الصراع على المياه يمكن أن يكون أشد حدة؛ ذلك أن المياه في التحليل النهائي أهم من البترول وأغلى؛ فهو سر قوام الحياة، قال تعالى {وَجَعَلْنَا مِنَ الْـمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ } [الأنبياء: 30]. The post الصراع على المياه .. حوض النيل (نموذجاً) ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

أخبار

  • روسيا تعلن عن مناورات عسكرية مشتركة مع البحرية الإريترية

    أعلن السفير الروسي في أسمرا إيغور موزغو قيام بلاده بمناورات عسكرية مشتركة مع البحرية الإريترية ضمن نشاطات تقوم بها الفرقاطة الروسية “المارشال شابوشنيكوف” في الشواطئ الإريترية بين 28 مارس و5 أبريل 2024. وتعد “المارشال شابوشنيكوف” أول سفينة روسية تقوم بهذا النوع من التدريبات مع جيش إريتريا منذ استقلال الأخيرة عام 1993. وبينما أعلنت وسائل إعلام The post روسيا تعلن عن مناورات عسكرية مشتركة مع البحرية الإريترية ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

  • رئيس ليبيريا الجديد يفشل في إنهاء خطاب التنصيب بسبب عارض صحي

    قال متحدث باسم حزب الوحدة الحاكم إن الرئيس الجديد جوزيف بواكاي تعافى من حالة إغماء ناجمة عن الحرارة أدت إلى قطع خطاب تنصيبه يوم الاثنين قبل أن يتم إخراجه من المنصة. وأدى الرئيس البالغ من العمر 79 عامًا، والذي هزم جورج ويا في جولة الإعادة في نوفمبر، اليمين الدستورية خلال حفل أقيم في الهواء الطلق The post رئيس ليبيريا الجديد يفشل في إنهاء خطاب التنصيب بسبب عارض صحي ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

  • في تطور دبلوماسي تاريخي ..الصومال يعين أول سفير له في إريتريا

     عينت جمهورية الصومال الفيدرالية لأول مرة سفيرا لها لدى إريتريا التي حصلت على استقلالها عن إثيوبيا عام 1991. وقدم السفير عمر إدريس الذي كان يشغل سابقا منصب السفير الصومالي لدى قطر نسخة من أوراق اعتماده إلى الرئيس الإريتري أسياس أفورقي. وأعرب السفير الصومالي عن التزامه بالتمثيل الجاد وتعزيز العلاقات الأخوية الدائمة بين إريتريا والصومال. وغرد The post في تطور دبلوماسي تاريخي ..الصومال يعين أول سفير له في إريتريا ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

  • إريتريا ترد على تصريحات آبي أحمد البحر الأحمر المثيرة للجدل

    قالت السلطات في إريتريا إنها لن “تدخل” في المحادثات المتعلقة بوصول إثيوبيا إلى البحر الأحمر بعد تصريحات مثيرة للجدل من أديس أبابا. وقال بيان مقتضب صادر عن وزارة الإعلام الإريترية إن “الخطابات” حول الوصول إلى البحر والمواضيع ذات الصلة “التي طُرحت في الآونة الأخيرة” كانت “مفرطة”. وقالت إن الأمر “أثار حيرة جميع المراقبين المعنيين”. وفي The post إريتريا ترد على تصريحات آبي أحمد البحر الأحمر المثيرة للجدل ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

  • إفريقيا في الصحافة الإسرائيلية (1-4 أكتوبر 2023م): الكنيسة الأنجليكانية في جنوب إفريقيا وموقفهما من دولة الفصل العنصري “إسرائيل”

    احتل قرار الكنيسة الأنجليكانية في جنوب إفريقيا، باعتبار إسرائيل دولة فَصْل عنصري، صدارة اهتمامات الصحافة الإسرائيلية وكُتّاب مقالات الرأي في إسرائيل، خلال الأيام الأولى من شهر أكتوبر 2023م، لتحمل بعض الأقلام تلميحات The post إفريقيا في الصحافة الإسرائيلية (1-4 أكتوبر 2023م): الكنيسة الأنجليكانية في جنوب إفريقيا وموقفهما من دولة الفصل العنصري “إسرائيل” ظهر للمرة الأولى على قراءات إفريقية.

ترجمات

    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.
    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.

الحالة الدينية

    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.
    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.

تقدير موقف

    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.
    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.

قراءة تاريخية

    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.
    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.

شخصيات

    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.
    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.

المجتمع الإفريقي

    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.
    عملية إضافة محتوى الدولة جارية.