أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

19 قتيلا على الأقل في هجوم شمال بوركينا فاسو

 قتل 19 شخصا على الاقل مساء الأحد خلال هجوم عنيف في بلدة أربيندا، شمال بوركينا فاسو، على الحدود مع مالي، كما أعلن الاثنين مصدر أمني ونائب محلي.

وصرح نائب محلي لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه أن "عشرات من المسلحين نفذوا هجوما في بلدة اربيندا وقتلوا عددا كبيرا من الاشخاص بالرصاص".

وأضاف أن "الهجوم وقع الأحد بين الساعة 15,00 والساعة 17,00 (بالتوقيت المحلي وتوقيت غرينتش) عندما فتحت مجموعة من الأفراد النار على سكان من القرية".

وقال المصدر الأمني "عُثر على 19 جثة"، مشيرا إلى أن عمليات البحث عن الضحايا الآخرين المحتملين تتواصل.

وأوضح النائب المحلي أن اجتماع أزمة عقد الاثنين "لتقييم الوضع بدقة".

وذكر المصدر الأمني أن ثلاث سيارات تم اعتراضها صباح الأحد في أربيندا ثم أحرقت وقتل رجال مسلحون سائقا.

وتقع هذه البلدة الريفية على بعد 90 كيلومترا من دجيبو، عاصمة مقاطعة سوم، شمال بوركينا فاسو، وتشهد هجمات متكررة ودامية.

وقد سجلت أربيندا سلسلة من الهجمات الدامية في الأشهر الأخيرة، حيث تقوم قوات الدفاع والأمن بعملية كبيرة "لمكافحة الإرهاب" في المنطقة.

وفي نهاية نيسان/أبريل قُتل أربعة ركاب في حافلة تربط دوري بأربيندا. وفي أوائل نيسان/ابريل، وفي أربيندا ايضا، قتل 62 شخصا في هجمات تلتها مواجهات طائفية.

كتاب الموقع