أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

وفد أممي وأوروبي يزور شمال شرق نيجيريا المتضرر من الإرهاب

صرح الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومنطقة الساحل محمد إبن شمباس أن المجتمع الدولي وباقي الشركاء سيدعمون القوة الميدانية المشتركة متعددة الجنسيات في محاربتها للإرهاب.

وأفاد بيان أصدره الجيش النيجيري، الجمعة، أن د. إبن شمباس أدلى بهذا التصريح خلال زيارة قاد فيها وفدا مشتركا بين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى القائد الميداني لعملية "لافيا دولي" المكلفة بمحاربة تنظيمي بوكو حرام، و"الولاية الإسلامية في غرب إفريقيا" (إسواب) المشير أولوسيغون أدينييه في معسكر مايمالاري، بمدينة مايدوغري عاصمة ولاية بورنو الواقعة في شمال شرق البلاد.

وبعدما لاحظ أن الحرب ضد الإرهابيين منفذة من قبل بلدان حوض بحيرة تشاد المتمثلة في كل من نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون، قال إبن شمباس "إننا ندعم في هذا السياق جهود بلدان حوض بحيرة تشاد في محاربة الإرهاب ودحره واجتثاثه".

وأشاد إبن شمباس بالجهود التي تبذلها القوات المسلحة النيجيرية من أجل القضاء بالكامل على بوكو حرام وغيرها من المجموعات الإرهابية.

وأكد المبعوث الأممي أن شبكة الإرهاب الدولي مستهجنة على مستوى العالم، مضيفا "الوقت قد حان لحشد كامل دعم المجتمع الدولي".

كتاب الموقع