أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

وفاة عشرات الإثيوبيين بغرق سفينتين قبالة سواحل جيبوتي

أعلنت الخارجية الإثيوبية وفاة 57 مواطنا إثر غرق سفينتين قبالة السواحل الجيبوتية الأسبوع الماضي.
وأعربت الوزارة -في بيان بثه التلفزيون الرسمي أمس الثلاثاء- عن مواساة الحكومة لأهالي الضحايا الذي لقوا مصرعهم في غرق سفينتين قبالة السواحل الجيبوتية أثناء توجههم نحو دول الخليج.
وأوضحت في بيانها أن قوات خفر السواحل في جيبوتي انتشلت إلى الآن رفات 57 إثيوبيا ويمنيا واحداً كان قبطانا لإحدى السفينتين التي غرقت قبالة السواحل الجيبوتية.
وكانت العفو الدولية قالت في بيان سابق إن فريق المنظمة عثر على ناج يبلغ من العمر 18، وأضافت أنه استقل قاربا على متنه 130 شخصا آخر بينهم 16 امرأة.
ونقلت وكالة الأناضول عن المنظمة أن فرق الإنقاذ -التي توجهت لموقع غرق القاربين عقب بلاغ من الأهالي الثلاثاء قبل الماضي- أنقذت شخصين وانتشلت جثث خمسة أشخاص بينهم ثلاث نساء، ولا يزال عشرات المهاجرين في عداد المفقودين.
وينطلق سنويا الآلاف من المهاجرين معظمهم من إثيوبيا، من منطقة القرن الأفريقي وتحديدا جيبوتي، لعبور مضيقباب المندب نحو شبه الجزيرة العربية أملًا بالعثور على عمل بدول الخليج الغنية.
وحسب منظمة الهجرة الدولية -ومقرها برلين- هناك 199 حالة وفاة على الأقل قبالة سواحل أبوخ الجيبوتية منذ عام 2014.
 

كتاب الموقع