أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

وزير سنغالي يؤكد أن إقليم "كازامانس" ستستفيد من البرنامج الاستعجالي للتنمية المحلية

قال الوزير المكلف بتنفيذ البرنامج الاستعجالي للتنمية المحلية، سليمان جول ديوب، في زيغينشور، إن إقليم كازامانس سيجد مكانته في المرحلة الثانية من هذا البرنامج.

وأدلى الوزير ديوب بتصريحاته خلال اجتماع مع عمداء الإقليم، شرح فيه ما تعتزم وزارته القيام به في كازامانس، في إطار المرحلة الثانية من هذا البرنامج الطموح الذي بادر به الرئيس ماكي سال للحد من الاختلالات في العالم الريفي، خاصة المناطق النائية والمدن في السنغال.

وقال ديوب "لقد استمعنا إلى عمداء البلديات وطمأناهم، إذ تضاعف الغلاف المالي بين المرحلة الأولى والمرحلة الثانية من البرنامج. وقد انتقلنا من 129 ميار إلى أكثر من 300 مليار في المرحلة الثانية التي ستجد فيها كازامانس مكانتها بالطبع من خلال المراكز الصحية وطرق الإنتاج والمعدات والمياه الريفية التي بدأت فعلا مع ما يسمى البرنامج الاستعجالي للتنمية المحلية الصيني بـ100 مليار... وكل هذا سنقوم به في تعاون تام مع رابطة عمداء البلديات في السنغال"، لكنه لم يعط رقما للغلاف المالي الذي سيتم تخصيصه لكازامانس في المرحلة الثانية من هذا البرنامج.

واشار إلى أن البرنامج الاستعجالي للتنمية المحلية جاء لتصحيح نواقص المرحلة الأولى التي تم فيها حشد 129 مليار فرنك فقط، مؤكدا لعمداء بلديات كازامانس أن طلباتهم، في معظمها ، قد أخذت في الاعتبار وبالتالي سيتم تمويلها.

وأعرب سليمان جول ديوب، بمناسبة هذا اللقاء، عن ارتياح حكومة الرئيس ماكي سال لهذا العمل لا سيما أن المانحين يسارعون للدعم البرنامج الاستعجالي للتنمية المحلية الذي انطلق بـ15 مليار فرنك فقط.

كتاب الموقع