أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

وزير الداخلية البوروندي ينتقد تقارير مفوضية اللاجئين

وصف وزير الشؤون الداخلية البوروندي "باسكال بارانداجي"، الأرقام التي أعلنتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن البورونديين الذين يهربون من بلادهم بأنها أرقام غير حقيقية.

يأتي ذلك بعد إعلان مفوضية اللاجئين عن أن مئات من البورونديين يفرون من بلادهم أسبوعيا ً، وأن عدد الفارين تزايد منذ بداية العام الحالي وأن ذلك يشكل ضغوطا على الدول المستضيفة مثل رواندا وتنزانيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وحذرت المفوضية من أنه إذا لم يتم تخصيص أرض جديدة لتوسيع نطاق مخيمات إيواء اللاجئين القائمة أو بناء مخيمات جديدة، فإن هذه الدول ستواجه مصاعب في عملية إيواء اللاجئين وجهود توفير الخدمات اللازمة لإنقاذ حياتهم.

ومن جانبه، فإن وزير الشئون الداخلية البوروندي قال إن الأرقام التي تشير إلى إن مئات من البورونديين يفرون من بلادهم أرقام غير حقيقية.

وأضاف قائلا " إن الأشخاص الذين يقال إنهم يفرون من بلادهم هم أشخاص يعانون في الواقع من الجوع، وإنهم يغادرون بلادهم من أجل البحث عن الغذاء ثم يعودون مرة أخرى".

وذكر الوزير أنه يجرى إعداد أماكن لاستقبال اللاجئين البورونديين العائدين وستتم توعيتهم لإقناعهم بالعودة إلى بلادهم ".

وأشار الوزير البوروندي إلى أنه يجري الإعداد لعقد اجتماع لبحث كيفية حل مشكلة أولئك اللاجئين.

كتاب الموقع