أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

وزير الخارجية التشادي الأسبق : الوحدات التشادية أصبحت عالة على القوات الفرنسية بإفريقيا

طالب السياسي التشادي الشيخ ابن عمر المجتمع الدولي بالإسراع الى تنظيم قمة عالمية حول أزمة الهجرة المتفاقمة كما دعا الى احداث وكالة في اطار الامم المتحدة تختص بمعالجة أزمات المهاجرين، وخاطب الاتحاد الافريقي باعتباره صاحب المصلحـة الذي يجب أن يبادر بالاقتراح وان يسعى المعنيون فيه الى ضمان مؤازرة التجمعات الاقليمية المهمة كالجامعة العربية، وأكد وزير الخارجية التشادي الأسبق في مقابلته مع “أفريكا عربي” أن الضحية الأولى لمسألة الهجرة السريـة “هي المجتمعات الإفريقية والشرق أوسطية المصابة باستنزاف أهم طاقاتها البشرية”.

وفي حديث ذي صلة، عبر ابن عمر عن خشيتـه من أن يكون انهماك “المثقف الافريقي” في الصراعات الانتخابيـة على حساب مسؤوليته التاريخيـة القاضية بأداء دوره كاملا فيما يخص “غربلـة الواقع المحلي والعالمي من خلال قراءة جريئة ومستقلة عن مسلمات العولمة”، وأضاف بأن ما تتعرض له افريقيا ليس فقـط معركة رفع المستوى المعيشي وبناء دولة المؤسسات بل هي معركـة أخرى تستنزف الموارد والطاقات لأنها تنبني على “مواجهة التزمت الديني والتقاليـد الاجتماعية السلبية ومعضلة تعريف الهوية الوطنية”.

ولم يفوت السياسي التشادي اللاجيء بفرنسا ذكـر الأوضاع السياسيـة بدولته مؤكدا على أنه يقيم في باريس مضطرا لأن نظام الرئيس ادريس دبي اتنو سبق وأن أصدر عليه حكما بالإعدام بسبب مناشطه ومواقفه السياسيـة المناوئة لحكمه، وقال “لا انكر اني كنت عضوا في التحالف الذي حاول اسقاط النظام في فبراير 2008م؛ غير ان المفارقة هنا انه لم تعقد أية جلسة لأية محكمة و لم ترفع أية جهة دعوى ضدنا، اللهم إلا الرئيس دبي قد أمر النائب العام بإنزال الحكم ضدنا”.

وانتقد بن عمر بشدة الأوضاع المزرية للجندي التشادي المتواجد في بؤر النزاع بمختلف الاقطار الافريقيـة “الأمر الذي جعل الوحدات التشادية عالة على القوات الفرنسية التي تستخدمها بالمقابل في المواقع النائية و الوعرة لتتحمل مزيدا من الخسائر البشرية الفادحة “.

 

كتاب الموقع