أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

وزيرة العدل فى مدغشقر تنفى حصولها على رشوة لتهريب سجين فرنسى من الحبس

نفت وزيرة العدل فى مدغشقر "إليز أكسندرين راسولو" حصولها على رشوة لتهريب مواطن فرنسى من السجن، وقالت إن هذا الأمر "لا أساس له من الصحة".

وأكدت الوزيرة فى مدغشقر، أنها ستقدم شكوى ضد المواطن الفرنسى "حسين عرفة" المحكوم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات فى مدغشقر بتهمة الابتزاز وانتحال صفة حيث استغل زيارته لإحدى المستشفيات فى العاصمة (أنتاناناريفو) للهروب من حبسه فى 28 ديسمبر الماضى ثم غادر مدغشقر بواسطة زورق إلى جزيرة مايوت الفرنسية الواقعة فى المحيط الهندى قبل التوجه إلى فرنسا.

وتساءلت "راسولو" - فى مؤتمر صحفى - كيف يمكن تصديق تصريحات هارب يتهم وزيرة العدل؟، وطالبت السلطات الفرنسية بتسليم "عرفة".. وتابعت قائلة إنه تم السماح لعرفة بالخروج من السجن لمتابعة الرعاية الطبية فى إحدى المستشفيات العامة فى 14 ديسمبر 2017 ولكن هذا التصريح تم استغلاله بطريقة مسيئة من قبل طبيب السجن للخروج مرة أخرى؛ ما أدى إلى هروبه.

وكان "عرفة" أكد أنه تمكن من الفرار من خلال دفع مبلغ من المال لوزيرة العدل والمدعى العام فى "أنتاناناريفو" مقابل تخفيف شروط اعتقاله ما أفسح المجال له للهروب، وهو ما نفته الوزيرة.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمى باسم الحكومة "هارى لوران راهاجاسون" أن اتهامات عرفة لا أساس لها من الصحة ولا يوجد دليل لديه.

واحتجز عرفة - فى 20 يونيو 2017 - تحت حراسة مشددة فى أحد السجون بضاحية تسيافاهى قرب العاصمة أنتاناناريفو.

كتاب الموقع