أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

واشنطن: مقتل 40 متطرفا في الصومال في أربعة أيام

أعلنت الولايات المتحدة الاثنين أن 40 مسلحا لقوا حتفهم في الصومال في غضون أربعة ايام، وذلك خلال خمس غارات استهدفت "حركة الشباب" الموالية لتنظيم القاعدة، وعناصر من تنظيم داعش.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية العقيد روب مانينغ “قتل 36 متطرفا من الشباب وأربعة مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية”.

وكانت القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا (أفريكوم) أعلنت عن أربع من هذه الغارات.

ونفذت الغارة الأولى الخميس الماضي على بعد نحو 160 كلم غربي مقديشو وتحدثت أفريكوم عن مقتل العديد من عناصر حركة الشباب.

والسبت نفذت غارة بالقرب من جادود على بعد 400 كلم إلى جنوب غرب مقديشو أدت إلى مقتل مقاتل في حركة الشباب، بحسب ما أعلنت أفريكوم.

والأحد قرابة الثالثة فجرا (منتصف الليل بتوقيت غرينيتش) استهدفت ضربة أميركية مقاتلين من الشباب في شبيلي وأخرى مسلحين من داعش في بوتلاند شمال البلاد، بحسب ما أوضحت المتحدثة باسم افريكوم.

ونفذت الغارة الخامسة في منطقة شبيلي بحسب متحدثة باسم البنتاغون.

وكانت الولايات المتحدة شنت أوائل تشرين الثاني/نوفمبر أولى ضرباتها ضد داعش في الصومال بعد أن كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر في آذار/مارس الماضي البنتاغون بشن عمليات جوية وبرية لمكافحة الإرهاب ودعم الحكومة الصومالية.

كتاب الموقع