أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

هبوط عدد السياح في موريشيوس بنسبة 67,6 في المائة

انخفض عدد السياح الوافدين إلى موريشيوس انخفض بنسبة 67.6 ٪ مقارنة بالفترة من يناير إلى سبتمبر 2019، حيث هبط من 1.330.211 إلى 431.543 في نفس الفترة من عام 2020.

وأشار مكتب الإحصاء في نشرته الأخيرة، إلى أن عدد القادمين بالطائرة انخفض بنسبة 70,9 في المائة، متراجعا من 948.261 إلى 276.130 ، بينما زاد عدد الوافدين عن طريق البحر بنسبة 16,2 في المائة، من 25.381 إلى 29.482.

ومن بين الوافدين عن طريق البحر، 28.497 سائح على متن سفن سياحية مقابل 22.794 ، وهو ما يمثل نموًا بنسبة 25,0 في المائة، ويعود ذلك إلى ارتفاع عدد السياح خلال الربع الأول من عام 2020.

وانخفض عدد المسافرين (القادمين والمغادرين في نفس اليوم) بنسبة 73,3 في المائة، من 24.884 إلى 6.641.

ووفقًا لمكتب الإحصاء الموريشيوسي، وصلت 20 سفينة سياحية إلى البلاد في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 وحملت حوالي 41.582 مسافر، من بينهم 28.497 سائح و 1.113 مستكشف و 530 من المقيمين في موريشيوس و 11.442 من أفراد الطواقم.

وبيّن أن فرنسا ، وهي أكبر دولة يتوافد منها السياح على الجزيرة، سجلت انخفاضًا بنسبة 60,9 في المائة، ما يمثل انخفاضا قدره 122.942 سائح. كما لوحظ انخفاض في الأسواق الرئيسية: الصين (-85,4 في المائة)، والهند (-78,1 في المائة) وجنوب إفريقيا (-77,6 في المائة) والمملكة المتحدة ( -77,6 في المائة) وريونيون (-69,1 في المائة) وألمانيا (-59,5 في المائة).

كما انخفض عدد السياح الوافدين إلى موريشيوس من منطقة المحيط الهندي بنسبة 68,6 في المائة في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020. كما لوحظ انخفاض في سريلانكا (-63,1 في المائة) والسيشل (-66,1 في المائة) وجزر المالديف (-67,6 في المائة).

ومقارنة بالفترة من يناير إلى سبتمبر 2019، انخفض عدد الليالي التي قضاها السياح بين يناير وسبتمبر 2020 بنسبة 60,2 في المائة، من 10.745.832 إلى 4.276.577، بينما زاد متوسط ​​مدة الإقامة من 10,8 إلى 12,1 ليلة.

وفيما يتعلق بعدد الوظائف في قطاع السياحة، تشير أحدث البيانات المتاحة إلى ارتفاعه بنسبة 3,3 في المائة من 31.827 إلى 32.873.

وفي نهاية سبتمبر 2020، كان هناك 114 فندق معتمد ، تم إغلاق 10 منها مؤقتا بسبب أعمال التجديد وتم استخدام 30 فندقًا كمراكز للحجر الصحي. وكانت السعة الإجمالية للفنادق الـ 74 المتبقية 8.171 غرفة مع 19.091 سرير. لكن من بين 74 فندقًا، لم يستقبل سوى 45 فندقًا زبائن وتم إغلاق البقية مؤقتًا حتى فتح الحدود.

وبعد ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في العالم، تم إغلاق الحدود الوطنية لموريشيوس من 20 مارس 2020 إلى 30 سبتمبر 2020.

كتاب الموقع