أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

نيجيريا تدعو لسياسة أمنية مشتركة في غرب أفريقيا

دعا الرئيس النيجيري محمد بخاري، السبت، إلى تحرك مشترك لمواجهة التحديات الأمنية في غرب أفريقيا.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال القمة العادية الـ55 لرؤساء دول وحكومات مجموعة دول غرب أفريقيا في أبوجا.

وتطرق بخاري في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية إلى العنف الطائفي والنزاعات على الأراضي بين الرعاة والمزارعين والهجمات الإرهابية، معتبرا أنها "تهديدات تنطوي على تداعيات تطاول التعايش السلمي لمجتمعاتنا وسبل بقائها".

واعتبر أن "العنف يقوض أيضا جهودنا نحو اندماج إقليمي فعلي"، مطالبا بتحرك "مشترك لوضع حد لهذا التهديد، يصب في مصلحة الاستقرار الإقليمي وخير شعوبنا".

وأدت الهجمات الإرهابية التي شنها تنظيم بوكو حرام الإرهابي في شمال شرق نيجيريا إلى أكثر من 27 ألف قتيل، وتسبب بنزوح 1,8 مليون شخص.

وتابع الرئيس النيجيري "علينا أن نوجه رسالة واضحة وموحدة إلى مرتبكي العنف، ونقول لهم إننا مصممون على محاربتهم والتغلب عليهم".

وتصاعدت وتيرة النزاعات حول الأراضي بين الرعاة والمزارعين في نيجيريا وبوركينا فاسو، وباتت أكثر دموية.

وتستمر هذه القمة لدول غرب أفريقيا طوال السبت في أبوجا، وعلى جدول أعمالها مناقشة إصدار عملة موحدة.

وتترأس نيجيريا هذه المجموعة الإقليمية منذ 2018، وتهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي بين 15 دولة في غرب أفريقيا.

كتاب الموقع