أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

نيجيريا تتوقع تراجع معدلات التضخم خلال العام الجاري

قالت وزيرة المالية النيجيرية زينب أحمد، الثلاثاء، إنها تتوقع تراجع معدل التضخم إلى 11.95٪ بنهاية العام الجاري 2021، مضيفة أن الحكومة ستعمل على خفض أسعار المواد الغذائية من خلال التعاون مع السلطات النقدية والتجارة والمالية.

وأن التضخم سيظل أعلى من هدف الحكومة المكون من خانة واحدة، مشيرة إلى ارتفاع التضخم إلى خانة العشرات لما يقرب من ثلاث سنوات.

وذكرت أن بلادها تأثرت بتراجع أسعار النفط والتداعيات الاقتصادية الوخيمة لجائحة كورونا التي أضرت بإيرادات الدولة، ما خلق فجوة تمويلية كبيرة وأضعف العملة المحلية “النيرة”، وتسبب في ارتفاع تكلفة الواردات، وزيادة ضغوط التضخم، موضحة أن نيجيريا ستعود إلى سوق السندات الدولية هذا العام إذا كانت الظروف مناسبة، بعد أن أرجأت إصدار سندات دولية العام الماضي بسبب الاضطرابات الناجمة عن قيود فيروس كورونا.

وأكدت أن نيجيريا تنفذ بعض الإصلاحات الاقتصادية التي طلبها البنك الدولي لتمكينها من الموافقة على قرض لدعم الميزانية بقيمة 1.5 مليار دولار.

وقال البنك الدولي الاثنين 11 يناير إنه سيستثمر ما يزيد على خمسة مليارات دولار على مدار السنوات الخمس المقبلة للمساعدة في استعادة التنوع البيئي وتحسين الإنتاجية الزراعية وتعزيز سبل العيش في 11 دولة أفريقية أثناء تعافيها من جائحة كوفيد-19.

وقال البنك في بيان إن الأموال ستستفيد منها دول منطقة الساح وبحيرة تشاد والقرن الأفريقي. وهذه الدول هي بوركينا فاسو وتشاد وجيبوتي وإثيوبيا وإريتريا ومالي وموريتانيا والنيجر ونيجيريا.

كتاب الموقع