أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

نيامي تستضيف مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي للسلام

أشرف رئيس الجمعية الوطنية النيجيرية أوسيني تيني، في نيامي، على افتتاح أعمال مؤتمر حول السلام نظمه "الاتحاد البرلماني الدولي حول السلام" لصالح النواب، على هامش القمة القارية الافريقية "للاتحاد من أجل السلام العالمي" المنعقدة حاليا في العاصمة النيجرية.

ويتيح هذا المؤتمر الذي يركز على محور "أدوار البرلمانيين من أجل قارة إفريقية موحدة وسلمية ومزدهرة" فرصة لبحث الإضافة التي يمكن أن يقدمها "الاتحاد البرلماني الدولي حول السلام" للمنظمات الإقليمية من أجل تحقيق أهداف السلام والاستقرار والازدهار والتنمية المستدامة.

وبعدما أشار إلى السياق الأمني غير المشرق السائد في النيجر، حيث يتسم بأنشطة حركة بوكو حرام، وغيرها من الإرهابيين، أكد رئيس الجمعية الوطنية أن "السكان لا يسعهم إلا أن يرحبوا بهذه القمة حول السلام والأمن والمصالحة والترابط والازدهار المشترك والقيم العالمية".

وصرح أن "البرلمان يشارك، دون خرق مبدأ الفصل بين السلطات، في فض النزاعات، من أجل تفادي اشتعال عام قد ينجم عن تصاعد الصراعات الأهلية التي يؤججها الإرهابيون"، داعيا إلى موائمة "دور البرلمانات على الصعيد القاري أو الإقليمي".

واعتبر رئيس الجمعية الوطنية أن "البرلماني يعد، من منطلق تفويضه كممثل لشعب وأمة ما، أفضل عنصر لقيادة كفاح فعال لرفع كل التحديات التي نواجهها، مثل تحدي السلام في مناخ ضاعت فيه المعالم التقليدية".

يشار إلى أن جميع البرلمانيين الذين شاركوا في هذا المؤتمر، متواجدون في النيجر للمشاركة في قمة "الاتحاد من أجل السلام العالمي" حول محور السلام.

كتاب الموقع