أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

نقل الرئيس المالي "المستقيل" إبراهيم بوبكر كيتا إلى المستشفى

نقل الرئيس المالي الذي أطيح به في انقلاب عسكري الشهر الماضي، إبراهيم بوبكر كيتا، إلى المستشفى في وقت متأخر من يوم الثلاثاء.

 وتزيد المخاوف بشأن صحة الرجل البالغ من العمر 75 عاما، بعد أن احتجزه المجلس العسكري الحاكم حاليا لمدة 10 أيام، وفقا لوكالة "أسوشيتد برس".

وأفادت مصادر بأن "الرئيس المالي المستقيل نقل إلى مستشفى خاص، ولم تعرف حالة كيتا على الفور، ولم يتضح ما إذا كان سيتم إجلاؤه إلى الخارج للعلاج الطبي أم لا".

وأكد شخصان يعملان في المشفى، اشترطا عدم الكشف عن هويتهما، لأنهما غير مخولين بالتحدث إلى الصحفيين، لوكالة "أسوشيتد برس"، إدخال الرئيس المالي إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقد بدا الرئيس المالي السابق هزيلا في آخر ظهور له وقت إعلان الاستقالة، ولم تتصاعد المخاوف إلا خلال فترة احتجازه من قبل قادة الانقلاب العسكري في ثكنات كاتي خارج العاصمة.

ويواجه المجلس العسكري في مالي ضغوطا خارجية من قبل المجتمع الدولي وخاصة مجموعة غرب أفريقيا التي تحاصر مالي وتشترط تعيين رئيس مدني لفترة انتقالية لا تتجاوز عاما واحدا، فيما يعوّل المجلس الذي يرغب في قيادة مرحلة انتقالية تدوم 3 سنوات على الدعم الداخلي لمشروعه خاصة من قبل المعارضين لحكم كيتا.

كتاب الموقع