أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

موزمبيق تقرر إغلاق مساجد بعد هجمات "متطرفين "

أصدرت حكومة موزمبيق قرارا يقضى باغلاق عدد من المساجد بعد سلسلة هجمات دامية نسبتها إلى "متطرفين" مسلمين فى أكتوبر فى شمال البلاد، حسب ما ذكرت وسائل اعلامية محلية أمس الثلاثاء.

وفى 5 و6 أكتوبر الماضى، هاجم مسلحون ثلاثة مراكز تابعة لشرطة مدينة موكيمبواه دى برايا، قرب الحدود التانزانية، فى قلب منطقة غنية بالغاز الطبيعيى.

وأعلنت الشرطة المحلية أن هذين الهجومين أسفرا عن مقتل 14 من المهاجمين وشرطيين ومدنى واحد.

ونقلت صحيفة "نوتيسياس" الرسمية كلام المسؤول الإقليمى الفارو غونزالفيس الذى قال "هذا التدبير الذى اتخذته الحكومة لا يؤثر إلا على المساجد التى تواصلت مع مجموعة الأشخاص المتورطين فى أحداث موكيمبواه دى برايا".

وحملت سلطات موزمبيق مسؤولية هذين الهجومين إلى "طوائف اسلامية متطرفة" ناشطة فى المنطقة وترغب بحسب السلطات ب"بث الفوضى".

وتم إغلاق ثلاثة مساجد فى موكيمبواه دى برايا وتعتزم الحكومة توسيع نطاق هذا التدبير إلى مدن أخرى فى البلاد، بحسب غونزالفيس.

وندد رئيس المجلس الإسلامى فى موزمبيق الشيخ سيد أبيبو بقرار الحكومة.

وصرّح عبر اتصال هاتفى مع وكالة فرانس برس أن "إغلاق المساجد يخلق شعورا سيئا فى قلب المجتمع المسلم" مضيفا "نحن نرفض هذا القرار".

وعقب هذه الهجمات، أقال الرئيس الموزمبيقى فيليبى نيوسى رئيس أركأن الجيش ومدير جهاز الاستخبارات فى البلاد.

 

كتاب الموقع