أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

موجة جديدة من الهجمات من جانب جماعة متمردة في جنوب السودان

ذكر متحدث باسم الجيش في جنوب السودان، الاثنين، أن 15 شخصا قتلوا وأصيب خمسة آخرون في موجة جديدة من الهجمات من جانب جماعة متمردة في جنوب السودان.

وقال المتحدث باسم الجيش لول رواي كوانج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن قوات موالية لجبهة الخلاص الوطني بقيادة توماس سريلو سواكا، هاجمت المركبات التابعة لقوات دفاع جنوب السودان أمس الأحد بالقرب من بلدة "ياي" بجنوب غرب البلاد، ما أسفر عن مقتل عشرة جنود وإصابة خمسةآخرين.

وفي هجوم منفصل، قتلت جبهة الخلاص الوطني خمسة مدنيين على طول طريق قريب من بلدة موندري في جنوب البلاد.

وقال كوانج: "قوات دفاع جنوب السودان تدين الأكمنة البربرية. ويجب على قوات توماس سريلو المتمردة أن تعطي السلام فرصة".

يأتي الهجوم بعد مقتل 11 شخصا في مايوت يوم الجمعة الماضي على يد جنود من جماعة متمردة أخرى وهي "الحركة الشعبية لتحرير السودان".

انزلقت جنوب السودان إلى الفوضى في 2013 بعدما اتهم الرئيس سلفا كير قائد الحركة الشعبية لتحرير السودان، ريك مشار، الذي كان حينها نائبه، بتنظيم انقلاب.

وفي سبتمبر، وقعت الفصائل المتناحرة اتفاق سلام يسمح بإنشاء حكومة انتقالية يتم تعيين مشار فيها نائبا للرئيس.

غير أن جبهة الخلاص الوطنية رفضت التوقيع على الاتفاق.

وانهارت الاتفاقات السابقة بعدما لم تلتزم بها الأطراف المتناحرة وجرى العديد منالانتهاكات لوقف إطلاق النار.

خلفت الصراعات عشرات الآلاف من القتلى ونزوح نحو أربعة ملايين شخص من جنوب السودان جراء القتال.

وذكرت الجماعات الحقوقية وقوع انتهاكات حقوقية جسيمة على الجانبين

كتاب الموقع