أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

منظمة حقوقية دولية ترحب برفع حالة الطوارئ في أثيوبيا

رحبت "منظمة العفو الدولية" بقرار البرلمان الأثيوبي رفع حالة الطوارئ في البلاد، حاثة الحكومة على إرفاق هذا القرار بالتحقيق في التجاوزات المرتكبة.

ونقل بيان عن مديرة مكتب شرق إفريقيا والقرن الإفريقي والبحيرات العظمى جوان نيانيوكي القول "إن قرار رفع حالة الطوارئ في أثيوبيا الصادر عن البرلمان خطوة مرحب بها على درب التصدي للأزمة الحقوقية المتجذرة بعمق في البلاد".

واعتبرت نيانيوكي أنه "يجب على السلطات الأثيوبية ضمان العدالة والتعويض عن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة أثناء حالة الطوارئ، بما يشمل الاعتقال التعسفي لمعارضين وعمليات القتل والتعذيب غير المحقق فيها وباقي أشكال سوء المعاملة، واتخاذ تدابير تضمن عدم تكرار مثل هذه التجاوزات".

وأضافت نيانيوكي أن "رئيس الوزراء أبيي (أحمد) يجب أن يفي بالتزامه بفتح المجال أمام المجتمع المدني في أثيوبيا عبر الإصلاح وإلغاء القوانين شديدة القسوة المستعملة لخنق الأصوات المعارضة، بما يشمل قانون مكافحة الإرهاب وقانون المنظمات الخيرية والجمعيات".

يشار إلى أن البرلمان الأثيوبي صوت لصالح رفع قانون الطوارئ المفروض منذ فبراير الماضي، والذي من المفترض أن يستمر لمدة ستة أشهر

كتاب الموقع