أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

منظمة حقوقية تتهم قوات الأمن البوركينية بإعدام 31 شخصا

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، الإثنين، قوات الأمن البوركينية بإعدام 31 شخصا، يوم 09 أبريل الجاري، في بلدة دجيبو (شمال البلاد).

وأفادت المنظمة غير الحكومية، أن "هؤلاء الرجال من المرجح أنهم لقوا مصرعهم بعد مرور ساعات قليلة على توقيفهم، رغم أنهم لم يكونوا مسلحين، أثناء عملية لمكافحة الإرهاب. ويجدر بالسلطات البوركينية فتح تحقيق محايد على الفور حول هذه الاغتيالات ومساءلة الجناة عن أفعالهم، ايا كانت رتبتهم".

وأكد البيان أن "المجزرة المفترض ارتكابها في دجيبو، على بعد حوالي 200 كيلومتر إلى شمال العاصمة واغادوغو منفذة في سياق تدهور الوضع الأمني والأزمة الإنسانية في إقليم الساحل الواقع شمالا".

ونقل البيان عن مديرة مكتب غرب إفريقيا بمنظمة "هيومن رايتس ووتش" كورين دوفكا القول إن "قوات الأمن البوركينية أعدمت، على ما يبدو 31 رجلا أثناء عملية مفترضة لمكافحة الإرهاب من شأنها أن ترقى إلى جريمة حرب، وأن تفرز دوامة جديدة من الفظاعات".

واعتبرت المنظمة الحقوقية أنه "ينبغي للحكومة وضع حد للانتهاكات، والتحقيق بشكل معمق في هذه الحادثة المروعة، وتبني استراتيجية لمكافحة الإرهاب تحترم حقوق الإنسان".

وأفادت "هيومن رايتس ووتش" أنها أجرت تحقيقات مع 17 شخصا على علم بمجازر 09 أبريل، بينهم 12 شاهد عيان على عمليات التوقيف ثم على عمليات دفن الجثث.

وأوضح البيان أن "الشهود وضعوا قائمة عن الضحايا، وجميعهم من البولار، وكشفوا عن مكان إعدامهم ثم دفنهم".

وقال سكان إن العشرات من أفراد قوات الأمن متورطون في عملية 09 أبريل التي بدأت عند الساعة 00ر10 تقريبا، من خلال عمليات التوقيف، قبل اكتمالها عند حدود الساعة 30ر13 ، عندما تم سماع عدة طلقات نارية.

وأشارت المنظمة غير الحكومية إلى أن الضحايا تعرضوا للتوقيف في أحياء وأماكن مختلفة، بينما كانوا يقدمون الماء لماشيتهم، أو يسيرون على الأقدام، أو يجلسون أمام منازلهم، قبل اقتيادهم ضمن رتل مكون من حوالي عشر مركبات عسكرية، بينها عربات، ومركبة مدرعة، ودراجات نارية.

كتاب الموقع