أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

منظمة توغولية تقترح حكومة انتقالية وانتخابات رئاسية بدون الرئيس الحالي لتسوية الأزمة

قدمت جمعية تعزيز سيادة القانون بقيادة المحامي والوزير السابق لحقوق الإنسان، دجوفي جالي، مقترحات للخروج من الأزمة، ضمّنتها في إعلان يبدو أنه لم يرق للسلطة.

واستعرضت المنظمة تحليلا للوضع الاجتماعي السياسي مستنكرة "سوء نية واضح" لدى السلطة في تنفيذ الإصلاحات و"غياب استراتيجية منسجمة" للمعارضة.

وطالبت المنظمة, الرئيس فور غناسنغبي بأن "يتخذ القرار، بضمير حر، وأن لا يترشح للانتخابات الرئاسية لعام 2020" حتى "يسجل بذلك اسمه في التاريخ".

ولهذا الغرض، تقترح المنظمة "إنشاء حكومة انتقالية مع وزير أول معين من صفوف المعارضة الديمقراطية"، حتى الانتخابات التي يجب أن لا يترشح لها الرئيس الحالي.

وبالنسبة لهذه الانتخابات ، تقترح تشكيل "هيئة دولية محايدة ومستقلة"، لتحل محل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات لتنظيم  الانتخابات المحلية والتشريعية والرئاسية المقررة عام 2020.

كما تقترح المنظمة غير الحكومية نشر "قوة من إكواس" في جميع أنحاء الأراضي الوطنية، قبل وأثناء وبعد الانتخابات "كما كان الحال في عام 1993 مع القوات الفرنسية والبوركينية" من أجل "طمأنة السكان التوغوليين المصدومين".

وتدعو أيضا إلى تنظيم منتديات عامة للدفاع الوطني "لإيجاد حل نهائي لمشكلة الجيش/الدولة"، بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة.

بالإضافة إلى هذه النقاط ، تطالب جمعية تعزيز سيادة القانون بإصلاحات مؤسسية ودستورية "بطريقة توافقية ويفضل أن يكون ذلك عن طريق البرلمان".

وتشهد توغو، منذ أغسطس 2017، أزمة اجتماعية وسياسية خطيرة، ناجمة عن عدم تنفيذ الإصلاحات السياسية المقررة منذ عام 2006 ، في ختام الاتفاق السياسي العالمي الموقع بين الفاعلين السياسيين ومنظمات المجتمع المدني والمجتمع الدولي، بعد وصول فور غناسينغبي إلى السلطة وسط أوضاع مضطربة تلت وفاة والده أياديما الذي قاد توغو طوال 38 عامًا.

كتاب الموقع