أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا اسواتيني  افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

منظمة الصحة العالمية: أفريقيا جنوب الصحراء ترزح تحت وطأة عبء الملاريا

أشادت منظمة الصحة العالمية في تقرير بشأن الملاريا بارتفاع عدد النساء الحوامل والأطفال المحمييّن من الملاريا حول العالم، لكنّها حثت في الوقت نفسه على زيادة الجهود والتمويل لتحسين الاستجابة الدولية لهذا المرض.

وقد أفاد تقرير المنظمة بأن عدد السيّدات الحوامل والأطفال في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى خلال السنوات الأخيرة الذين ينامون تحت "ناموسيات" معاجلة بالمبيدات الحشرية ويستفيدون من الأدوية الوقائية لمكافحة الملاريا ارتفع عام 2018 إلى 61% مقارنة بـ 26% عام 2010.

ورغم هذا الارتفاع الملحوظ، أعربت منظمة الصحة العالمية عن أملها في بذل جهود متسارعة للحد من الإصابات والوفيات في البلدان الأكثر تضررا، مع تباطؤ التقدم.

ففي العام الماضي، أصابت الملاريا 228 مليون شخص وقتلت ما يقدّر بـ 405،000 شخص، معظمهم في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، د. تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إن السيّدات الحوامل والأطفال هم أكثر الشرائح عرضة للإصابة بالملاريا، "لا يمكن إحراز التقدم دون التركيز على هاتين الفئتين. ونحن نرى مؤشرات مشجعة ولكن تحمل عبء المعاناة والوفيات التي تتسبب بها الملاريا غير مقبول، لأنه يمكن الوقاية منها بشكل عام، ويؤرقنا أن التحسن لم يطرأ على عدد الحالات والوفيات بسبب الملاريا."

وبحسب المنظمة، فإن التمويل غير الكافي يُعدّ من أكبر العوائق أمام إحراز التقدم في المستقبل، ففي عام 2018 بلغ حجم التمويل للسيطرة على الملاريا والقضاء عليها نحو 2.7 مليار دولار، في حين أن المبلغ المرصود هو 5 مليار دولار بحسب الاستراتيجية الدولية.

كتاب الموقع