أثيوبيا أنجولا أوغندا إريتريا افريقيا الوسطى الجابون الجزائر الرأس الأخضر السنغال السودان الصومال الكاميرون الكونغو الكونغو الديمقراطية المغرب النيجر بنين بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي تشاد تنزانيا توغو تونس جزر القمر جنوب أفريقيا جنوب السودان جيبوتي رواندا زامبيا زيمبابوي ساو تومي وبرينسيبي سوازيلاند سيراليون غامبيا غانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو كوت ديفوار كينيا ليبيا ليبيريا ليسوتو مالاوي مالي مدغشقر مصر موريتانيا موريشيوس موزمبيق ناميبيا نيجيريا

مقتل 16 جندياً في هجوم على قاعدة عسكرية بوسط مالي

قال مسؤولان محليان في مالي ، يوم أمس الأحد ، إن مسلحين هاجموا قاعدة عسكرية ليل السبت وسيطروا عليها لبعض الوقت وقتلوا ما لا يقل عن 16 جنديا ودمروا خمس سيارات في منطقة موبتي بوسط البلاد.

وقال يوسف كوليبالي رئيس بلدية كاريري أقرب بلدة لموقع الهجوم إن القاعدة تقع في قرية ديورا. وسبق أن شن مسلحون على صلات بتنظيم القاعدة هجمات في وسط مالي.

وقال ”أنا حاليا داخل القاعدة وسقط الكثير من القتلى هنا. أحصينا 16 حتى الآن“.

وأكد المتحدث العسكري الكولونيل دياران كوني وقوع الهجوم لكنه لم يدل بتفاصيل أخرى.

وتفاقمت أعمال العنف التي تشنها جماعات مسلحة عاما بعد عام منذ اندلاعها للمرة الأولى في مالي عام 2012 عندما سيطر جماعات مسلحة ومتمردون طوارق موالون لهم على شمال البلاد وتقدموا صوب العاصمة باماكو حتى أجبرهم تدخل عسكري بقيادة فرنسا على التقهقر في العام التالي.

واستخدمت جماعات على صلة بتنظيمي القاعدة وداعش شمال ووسط مالي كنقطة انطلاق لشن عدد متزايد من الهجمات في أنحاء منطقة الساحل خاصة في النيجر وبوركينا فاسو على الرغم من وجود 4500 جندي فرنسي.

ووسط مالي هو منطقة نشاط جبهة تحرير ماسينا التي يقودها القيادي المتشدد أمادو كوفا. وقال الجيش الفرنسي في نوفمبر تشرين الثاني إن كوفا قتل في غارة نفذتها القوات الفرنسية.

لكن كوفا ظهر في أواخر الشهر الماضي في تسجيل مصور دعائي جديد سخر فيه من القوات الفرنسية والمالية.

 

كتاب الموقع